متغيرات مناخية جراء العاصفة الغبارية في العراق وشرقي سوريا

جانب من العاصفة الغبارية التي ضربت منطقة العزبة في دير الزور- 23 من أيار 2022 (دير الزور)

ع ع ع

تشهد مناطق شمال شرقي سوريا متغيرات جوية مرتبطة بالعاصفة الغبارية، التي عادت إلى المنطقة الاثنين 23 من أيار، بعد انحسار تأثيرها في 17 من الشهر نفسه، واتجاهها نحو العراق.

ووفق توقعات “المديرية العامة للأرصاد الجوية” اليوم، الثلاثاء 24 من أيار، يكون الجو في سوريا بين الصحو والغائم جزئيًا، مع تحذيرات من تدني مستوى الرؤية بسبب الأجواء السديمية المغبرة في المنطقة الشرقية والجزيرة والبادية.

وشهدت مناطق متفرقة من دير الزور، الاثنين، ارتفاعًا في منسوب الغبار في الجو بشكل يؤثر على الرؤية، في منطقتي العزة ومعيزيلة شمال دير الزور.

من جانبه، أعلن مطار “السليمانية” الدولي في العراق اليوم، الثلاثاء، تعليق رحلاته الجوية مؤقتًا بسبب عودة موجات الغبار وتأثيرها على انخفاض الرؤية.

كما أوضحت إدارة المطار أن الرحلات الجوية ستعود إلى طبيعتها مع زوال الغبار وفقًا للجدول الزمني المحدد، وفق ما نقلته وكالة أنباء العراق (واع).

وتوقعت هيئة الأنواء العراقية أن يكون الجو غدًا، الأربعاء، صحوًا مع تصاعد غبار خفيف في بعض الأماكن، ومغبرًا في الأقسام الشمالية، إلى جانب فرصة حدوث عواصف ترابية فيها.

وكانت عاصفة غبارية ضربت، الاثنين، المحافظات الشمالية الشرقية من سوريا بعد نحو أسبوع على انتهاء سابقتها التي خلّفت تسعة قتلى، بينهم رجل وابنه، في محافظة دير الزور.

وقالت شبكة “نهر ميديا” المحلية، إن عاصفة غبارية ضربت أجزاء واسعة من محافظة الرقة، ما تزامن مع امتداد العاصفة إلى مناطق من محافظتي الحسكة ودير الزور منذ الساعات الأولى لصباح اليوم نفسه، وفق شبكات محلية.

وخلال آذار الماضي، شهدت سوريا عدة منخفضات جوية متتالية، ترافقت بعواصف رياح أدت إلى أضرار “كبيرة” في عدة قطاعات، منها الزراعة التي ضرب الصقيع عدة مواسم للخضراوات فيها.

وتسببت العواصف الريحية بالعديد من الأضرار المادية إثر سقوط قطع حديدية على ممتلكات المواطنين في مناطق سيطرة النظام.

كما أدت في مناطق شمال غربي سوريا إلى إصابة أشخاص جراء انهيار مساكن مؤقتة يقطنون فيها، وخلّفت أضرارًا في عدد من المخيمات والتجمعات السكنية، بحسب بيان لـ”الدفاع المدني السوري” حينها.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة