معظمهم سوريون.. البحرية الليبية تنقذ مهاجرين بعد انقلاب قاربهم وتنتشل جثثًا

عاملون صحيون ليبيون ينقلون جثث مهاجرين غرقوا في أثناء محاولة عبورهم البحر المتوسط إلى أوروبا في شواطئ مدينة صبراتة غربي طرابلس- 25 من تشرين الثاني 2021 (AFP)

ع ع ع

أعلنت البحرية الليبية تمكّن دوريتها لخفر السواحل من انتشال جثث أربعة مهاجرين وإنقاذ 13 آخرين معظمهم سوريون فيما بقي ثلاثة مفقودين، بعد انقلاب قارب يقل مهاجرين شمال غرب ليبيا.

وبحسب ما نقلته وكالة “فرانس برس” اليوم، الثلاثاء 24 من أيار، أوضحت البحرية الليبية أن “زوارق حرس السواحل انتشلت جثث أربعة مهاجرين (ثلاث نساء ورجل)، فيما ظل مصير ثلاثة مهاجرين في عداد المفقودين، ونجحت في إنقاذ 13 مهاجرًا (12 سوريًا ومصري واحد)”.

وانقلب القارب الذي لم يُعرف العدد الإجمالي للمهاجرين الذين كانوا على متنه قبالة سواحل بلدة مليتة الساحلية على بعد 100 كيلومتر غرب العاصمة طرابلس، وفق “فرانس برس”.

ويتكرر مشهد انقلاب القوارب وغرق المهاجرين في عرض البحر المتوسط خاصة قبالة السواحل الليبية، ومع قرب فصل الصيف تسجل أكبر موجات تنقل للمهاجرين من السواحل الليبية تجاه شواطئ أوروبا.

كما تعلن السلطات الليبية باستمرار تنفيذ عمليات اعتراض وإنقاذ مهاجرين يُنقلون عادة في مراكب صيد وقوارب متهالكة.

وعلى الرغم من كونه الطريق الأكثر دموية للمهاجرين، فإن أعداد القوارب المغادرة للسواحل الليبية باتجاه أوروبا ارتفعت بشكل ملحوظ مؤخرًا.

وأُعيد وأُنقذ 32 ألف مهاجر، وفُقد وتوفي نحو ألف آخرين قبالة سواحل ليبيا خلال عام 2021، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

ومنذ مطلع العام الحالي، جرى اعتراض وإنقاذ أكثر من ستة آلاف وتسجيل وفاة أكثر من 100 مهاجر قبالة سواحل ليبيا، إلى جانب فقدان أكثر من 400 مهاجر، بحسب المنظمة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة