التجارة الداخلية تتراجع عن “التعرفة الكيلومترية” بعد يوم من إقرارها

مركز انطلاق البولمان في القابون_ دمشق 2019 (سانا)

ع ع ع

ألغى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عمرو سالم، التعميم الصادر عن الوزارة في 29 من أيار، والذي ينص على اعتماد التعرفة الكيلومترية الجديدة لشركات نقل الركاب بين المحافظات، والمرخصة على قانون الاستثمار.

ووفق ما ذكرته الوزارة في 30 من أيار، فالسالم وجه خلال جولة تفقدية أجراها لصوامع القمح والمطاحن في حلب بالعودة إلى التعميم القديم.

وكانت الوزارة أعلنت الأحد الماضي، اعتماد التعرفة الكيلومترية لشركات نقل الركاب، كما حددت تعرفة “باص البولمان” فئة رجال أعمال (30 راكبًا)، بـ 32.40 ليرة سورية لكل كيلومتر للراكب الواحد.

أما “الباص البولمان العادي”، والذي يتسع لـ45 راكبًا، فالتعرفة 29 ليرة لكل كيلومتر للراكب الواحد.

وبررت الوزارة اعتماد التعرفة الجديدة حينها، بارتفاع أسعار الزيوت والشحوم مرتين بنسبة 30 و50% على شركات نقل الركاب بين المحافظات، إلى جانب ارتفاع أسعار قطع الغيار والإطارات وصعوبة تأمين المازوت بالكمية المطلوبة.

وتشهد مناطق سيطرة النظام من وقت لآخر، أزمة مواصلات مع رفع أسعار المازوت، وعدم قدرة السائقين على شراء المازوت “الحر” لارتفاع أسعاره.

وفي 18 من نيسان الماضي، قال مصدر مسؤول في محافظة دمشق لصحيفة “الوطن” المحلية (لم تسمِّه)، إن تخفيض نسب مواد المحروقات (البنزين، المازوت) الموزعة لوسائل النقل وصل إلى نحو 25%، وترك تأثيرًا واضحًا على عمل وسائل النقل في المدينة.

كما أرجع مصدر في وزارة النفط بحكومة النظام السوري، سبب انخفاض مخصصات وسائل النقل إلى تأخر وصول التوريدات من مواد المحروقات، “نتيجة العقوبات والحصار الجائر المفروض على البلاد”، على حد قوله.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة