تضامن مع مسنة سورية تعرضت لاعتداء في عنتاب.. منظمة تركية تتعهد بمحاكمة المعتدي

المرأة السورية التي تعرضت للاعتداء في ولاية غازي عينتاب التركية (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

أعلنت جمعية حقوقية تركية معنية بحقوق اللاجئين عن تكفلها بمتابعة قضية شاب تركي اعتدى بالضرب على مسنة سورية بمدينة غازي عنتاب التركية عن طريق محامييها.

وجاء في إعلان الجمعية “Uluslararası Mülteci Hakları“، عبر حسابها الرسمي في “تويتر”، في 30 من أيار، أن محامييها يتابعون قضية ملاحقة شاب تركي نشر تسجيلًا مصورًا أثناء اعتداءه على المسنة السورية متهمًا إياها بخطف أطفال أتراك.

وأشارت المُنظمة إلى أن المُسنة السورية التي تعرضت للاعتداء تواجه نوع من أنواع “الإعاقة الذهنية”.

وستعمل المنظمة على متابعة جميع الشكاوى الجنائية والإجراءات القضائية بشأن المعتدي حتى النهاية من قبل محامي الجمعية.

وتزامن تعهد المُنظمة بملاحقة المُعتدي مع حملة أطلقها ناشطون سوريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتضامن مع المُسنة السورية التي يتجاوز عمرها 70 عامًا، بحسب ما نشروه عبر “تويتر”.

وبحسب صحيفة “hurriyet” التركية، فإنه بعد اعتقال المعتدي وأخذ إفادته أفرجت عنه السلطات المحلية، ولكن النيابة العامة اعترضت على الإفراج، لتعتقله الشرطة من جديد، ولازالت الإجراءات في قسم الشرطة مستمرة.

وتعليقًا على حادثة الاعتداء، قال نائب رئيس حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا، عمر جيليك، إن “العنف ضد والدتنا ليلى محمد البالغة من العمر 70 عامًا أحزننا جميعًا (…) تقوم الوحدات القضائية والإدارية بتنفيذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأن الجاني”.

محافظ ولاية غازي عنتاب التركية، داود غول، عبّر عن استيائه من الحادث مشيرًا إلى أن نائبه زار المرأة التي تعرضت للاعتداء في منزلها، بحسب الصحيفة التركية.

وتصاعد خطاب الكراهية خلال الفترة الأخيرة ضد اللاجئين السوريين والأفغان في تركيا، خاصة من مسؤولين وسياسين معارضين، وناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

تزامنت مع تكرار حديث زعيم حزب “الشعب الجمهوري” التركي المعارض، كمال كليشدار أوغلو، إنه سيعمل على ترحيل جميع اللاجئين السوريين من تركيا في مدة زمنية أقصاها سنتان حال وصل حزبه إلى الحكم.

وتبع ذلك خطة تركية حكومية لإعادة مليون لاجئ إلى منطقة تصنفها أنقرة بأنها “آمنة” في سوريا.

ويبلغ عدد السوريين المقيمين في تركيا ثلاثة ملايين و763 ألفًا و652 شخصًا، وفق إحصائيات المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية في العام الحالي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة