قمة تاريخية بين إيطاليا والأرجنتين على “كأس الأبطال”

كأس "فيناليسيما" ليونيل ميسي لاعب الأرجنتين وجانلويجي دوناروما حارس إيطاليا (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

يشهد ملعب “ويمبلي” الشهير في العاصمة البريطانية لندن عند الساعة 9:45 مساء اليوم، الأربعاء 1 من حزيران، القمة المنتظرة بين منتخبي إيطاليا والأرجنتين على كأس الأبطال (فيناليسيما 2022).

وهي مباراة بين بطلي أوروبا وكوبا أمريكا، بعدما اتفق عليها الاتحادان في القارتين.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) نشر بيانًا عبر موقعه الرسمي، الثلاثاء 31 من أيار، أوضح فيه أن المباراة هي بين أبطال أوروبا ونظرائهم في أمريكا الجنوبية.

وأضاف “يويفا” أن اللقاء متفق عليه بعد أن وقّع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ونظيره في أمريكا الجنوبية (الكونميبول) مذكرة تفاهم متجددة ومتمددة بتاريخ 15 من كانون الأول 2021، ولغاية 2028، وهو ما اعتمده الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وشرح “يويفا” نظام اللقاء، وهو بلعب المباراة لمرة واحدة على مدى 90 دقيقة، وفي حال التعادل بينهما، سيلجأ المنتخبان مباشرة إلى تنفيذ ركلات الجزاء الترجيحية، دون وقت إضافي، لمعرفة الفائز في المباراة.

ويسعى المنتخبان الآزوري والتانجو لتقديم مباراة تليق بسمعتهما العالمية، وخاصة أن روبيرتو مانشيني، المدير الفني لمنتخب إيطاليا، يريد أن يبرهن التفوّق التاريخي للأزرق، وكذلك ليعوّض عن عدم تأهله لمونديال 2022 ولو معنويًا على الأقل.

فيما ليونيل سكالوني، المدير الفني لمنتخب الأرجنتين، يسعى لتحقيق هذه البطولة، التي تعتبر “بروفة” مهمة قبل خوض التانجو نهائيات كأس العالم 2022.

الآزوري يتفوق على التانجو تاريخيًا

سبق أن التقى المنتخبان ثماني مرات منها، خمس مواجهات في نهائيات كأس العالم، وثلاثة لقاءات ودية.

في نهائيات المونديال حقّق الآزوري الفوز مرتين على التانجو مقابل فوز واحد لمصلحة الأرجنتين.

وكان أول لقاء بينهما في مونديال 1974 وتعادلا بنتيجة 1×1، وفي مونديال 1978 فازت إيطاليا 1×0 بدوري المجموعات، وجدد الآزوري الفوز في مونديال 1982 وبنتيجة 2×1 أيضًا بدوري المجموعات.

بينما سيطر التعادل بينهما 1×1 في مونديال 1986.

وفي المرة الأخيرة فازت الأرجنتين في مونديال 1990 وبنتيجة 5×4 بركلات الترجيح، بعد تعادلهما في الوقت الأصلي والإضافي 1×1، وذلك في الدور نصف النهائي.

بينما وديًا فاز التانجو مرتين، الأولى 2×1 وفي اللقاء الثاني 2×0،  والآزوري مرة واحدة بنتيجة 2×0.

أربعة ألقاب للآزوري ولقبان للتانجو

أحرز المنتخب الإيطالي بطولة كأس العالم لكرة القدم أربع مرات وهو يحتل المركز الثاني عالميًا على السجل الذهبي للبطولة متساويًا مع الألمان.

وبينما يتصدّر سجل الشرف منتخب السامبا البرازيلي بخمسة ألقاب، كانت آخر مرة حققت إيطاليا اللقب في مونديال 2006 بألمانيا.

كما حقق المنتخب الآزوري بطولة كأس أمم أوروبا مرتين، الأولى في بطولة عام 1968 والثانية هي الأخيرة في عام 2020.

ولكن سيغيب منتخب إيطاليا عن المشاركة بمونديال 2022، وللمرة الثانية على التوالي، بعد غيابه في البطولة الماضية 2018 بروسيا.

فيما منتخب الأرجنتين تمكّن من إحراز لقب بطولة كأس العالم مرتين، كانتا في بطولتي 1978 و1986، وهو الشمس التي لا تغيب عن المونديال.

كما أحرز التانجو مؤخرًا بطولة كوبا أمريكا 2021، وللمرة الـ15، متصدرًا السجل الذهبي للبطولة بالتساوي مع منتخب الأوروغواي، فيما حلت البرازيل بالمركز الثاني ولها تسعة ألقاب.

كما تمكّن التانجو من التأهل لمونديال قطر 2022، بعدما احتل المركز الثاني في تصفيات أمريكا الجنوبية بعد المتصدر منتخب البرازيل.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة