غاريث بيل يودّع ريال مدريد بعد تسع سنوات من الألقاب

غاريث بيل لاعب ريال مدريد- 29 من أيار 2022 (sportskeeda)

ع ع ع

أعلن الويلزي غاريث بيل نجم نادي ريال مدريد الإسباني رحيله عن صفوف النادي، ووجّه رسالة وداع للجماهير، بعد مسيرة استمرت تسع سنوات مع الملكي.

ونشر بيل اليوم، الأربعاء 1 من حزيران، رسالة  عبر “تويتر“، توجّه فيها بالشكر لجميع زملائه في الفريق بالماضي والحاضر، وللمدربين، والأجهزة الفنية وعمال غرفة الملابس، والجماهير التي دعمته.

وذكر القطار الويلزي أن حلمه باللعب مع ريال مدريد، وارتداءه القميص الأبيض، ولعبه في معقل النادي “سانتياجو برنابيو” وفوزه بالألقاب، كان حلمًا أراد تحقيقه منذ تسع سنوات حين قدم للنادي، واصفًا اللعب مع ريال بأنه تجربة رائعة لن ينساها أبدًا.

وأنهى الويلزي رحلته مع الميرنغي وبرصيده العديد من الألقاب والبطولات، شارك خلال مسيرته مع النادي بـ258 مباراة، فاز خلالها بـ19 بطولة، منها خمسة ألقاب لبطولة دوري أبطال أوروبا، وسجل 106 أهداف، وصنع 67 هدفًا.

وتأتي وداعية بيل بعد أيام من تحقيق ريال مدريد لقب أبطال أوروبا للمرة الـ14 في تاريخ النادي، بعد الفوز على ليفربول الإنجليزي في 28 من أيار الماضي، على ملعب “دو فرانس” في ضاحية سان دوني بالعاصمة باريس، بهدف دون رد

وانضم غاريث بيل لصفوف النادي الإسباني في 2013 قادمًا من صفوف توتنهام هوتسبير الإنجليزي، الذي لعب ضمن صفوفه 237 مباراة، سجل خلالها 72 هدفًا، وصنع 60 هدفًا.

غاريث بيل لاعب ريال مدريد يقبّل كأس دوري أبطال أوروبا- 26 من أيار 2018 في كييف (Getty Images)

وتضم مسيرة غاريث بيل فوزه بالدوري الإسباني ثلاث مرات، وبالسوبر الأوروبي مثلها، وبالسوبر المحلي مرة واحدة، وبكأس أندية العالم أربع مرات، وحقّق بيل مع توتنهام كأس الرابطة الإنجليزية مرة واحدة، ولاعب العام موسم 2012- 2013، وأفضل لاعب في المنتخب الويلزي ست مرات.

واستذكرت جماهير الملكي أحد أشهر أهداف اللاعب على الإطلاق، حين سجّل في نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا عام 2014، بغياب رونالدو للإصابة.

وانطلق غاريث بيل من الرواق الأيسر بسرعة قياسية حتى خرج من الملعب وهو يركض ووضع الكرة في شباك برشلونة في الدقيقة الـ85، ولا يوجد مشجع لبرشلونة أو لريال مدريد يستطيع أن ينسى كلمات المعلّق الرياضي التونسي الشهير رؤوف خليف، التي تغنى فيها باللاعب الويلزي (غاريث بيل هرب).



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة