“الشبكة السورية” توثّق مقتل 78 مدنيًا في سوريا خلال أيار 2022

عناصر "الدفاع المدني" ينقلون جثة رجل قُتل بانفجار قنبلة يدوية في عفرين- 16 من أيار 2022 (الدفاع المدني)

ع ع ع

أصدرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” تقريرها الشهري حول الانتهاكات في سوريا عن شهر أيار الماضي، قالت فيه إن 78 مدنيًا قُتلوا في سوريا.

ورصد التقرير الذي نشرته “الشبكة السورية” اليوم، الأربعاء 1 من حزيران، مقتل 78 مدنيًا بينهم 14 طفلًا و11 سيدة، خلال أيار الماضي الذي شهد انخفاضًا في حصيلة الضحايا مقارنة بشهر نيسان.

وقتل النظام السوري ثمانية مدنيين بينهم سيدة واحدة من مجموع حصيلة الضحايا، وقتلت “هيئة تحرير الشام” طفلًا واحدًا، وقتلت جميع فصائل المعارضة المسلحة “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا مدنيَين اثنين.

وقُتل سبعة مدنيين على يد عناصر يُعتقد بانتمائهم لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وقُتل 60 مدنيًا بينهم 13 طفلًا، وعشر سيدات على يد جهات أخرى.

وأوضح التقرير أن 35 مدنيًا بينهم ثلاثة أطفال وسيدتان تم توثيق مقتلهم في أيار برصاص مجهول المصدر، من بين الحصيلة الكلية قُتل نصفهم تقريبًا في محافظة درعا.

وتصدّرت محافظة درعا بقية المحافظات بقرابة 27% من حصيلة الضحايا، تلتها دير الزور بقرابة 17%، ثم حماة بقرابة 13%.

وكانت “الشبكة السورية” وثّقت في تقريرها الشهري عن شهر نيسان الماضي 101 مدني قُتلوا في سوريا، بينهم 17 طفلًا و14 امرأة.

وطالبت الشبكة الحقوقية مجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرار رقم “2254”، وشددت على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع الضالعين في الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب.

وأكد التقرير ضرورة توقف النظام السوري عن عمليات القصف العشوائي واستهداف المناطق السكنية والمستشفيات والمدارس والأسواق، وإيقاف عمليات التعذيب التي تسببت بموت آلاف المواطنين السوريين داخل مراكز الاحتجاز، والامتثال لقرارات مجلس الأمن الدولي والقانون العرفي الإنساني.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة