الاتحاد الرياضي في سوريا يعيد تشكيل إدارة نادي الوثبة

ع ع ع

حلّ الاتحاد الرياضي العام في سوريا مجلس إدارة نادي الوثبة المحلي بمدينة حمص اليوم، الأربعاء 1 من حزيران.

وشكّل الاتحاد مجلس إدارة جديدًا للنادي، ضمّ كلًا من يوسف حسن سلامة رئيسًا، ومحمد معتز نجيب الفرا نائبًا، بالإضافة إلى خمسة أعضاء.

وضمت عضوية مجلس الإدارة كلًا من عمر عبد الرحمن عاتقي، وسامر مطانيوس بيطار، وحسان نبيه التلاوي، وزهير خليل الجوراني، ورولا سليمان حسن.

وتبع التشكيل بساعات تعيين إدارة الوثبة عمار المغربل مديرًا لفريق رجال كرة القدم بدلًا للمدير السابق حسان تلاوي.

قرار حل وإعادة التشكيل جاء بعد يوم من اعتذار مشرف فريق الرجال، عبد المجيد عبد العظيم، والمدير الإداري، حسام عبد العظيم، عن عدم إكمال عملهما بسبب ظروف العمل التي تتطلّب البقاء في محافظة دمشق.

واحتل نادي الوثبة المركز الثاني مع نهاية الدوري السوري لكرة القدم منذ بداية أيار الماضي، برصيد 58 نقطة بفارق أربع نقاط عن المتصدر تشرين.

وفي 26 من أيار الماضي، حلّ الاتحاد الرياضي مجلس إدارة نادي عفرين بمدينة حلب، وكلّف اللجنة التنفيذية في المدينة بتشكيل لجنة مؤقتة لتسيير أمور النادي.

سبق الحادثة بيوم حل الاتحاد مجلس إدارة نادي الطليعة وتشكيل لجنة مؤقتة لتسيير أمور النادي أيضًا، في 25 من أيار الماضي، وضمت اللجنة المؤقتة لإدارة الطليعة خمسة أعضاء برئاسة المهندس محمد معتز الصحن.

ولم يذكر الاتحاد أسباب حل مجلس إدارة الأندية، في حين قال إنه استند إلى أحكام النظام الداخلي.

ويتعرض الدوري السوري لانتقادات واسعة حول تدني المستويات، وانتشار “الفساد والواسطة”، وعقب كل حادثة تظهر تعليقات من المشجعين وموجات سخرية، ومطالب بإغلاق الدوري، واحترام الجماهير المتابعة والمترقبة، كما شهد مؤخرًا حالات شغب جماهيرية كثيرة.

ويتعرّض الاتحاد الرياضي العام لاتهامات بفقدانه منظومة كرة القدم، وفشله في تحقيق نتائج إيجابية، واستخدامه الظروف الحالية في سوريا حجة لتبرير فشله.

وتعتبر الرياضة في سوريا بعيدة عن أولويات النظام السوري، الذي يرى فيها مجرد أداة لتأكيد حضوره خارجيًا، بحسب ملف أعدته عنب بلدي سابقًا، أشار إلى اتهامات بـ”الفساد والواسطة” للمنظومة الرياضية السورية.

قرار الاتحاد الرياضي في سوريا بحل وإعادة تشكيل إدارة نادي الوثبة- 1 من حزيران 2022



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة