fbpx

خلال يوم واحد.. خمسة غرقى بنهر الفرات شرقي سوريا

أهالي يجلسون على إحدى ضفاف نهر الفرات في محافظة الرقة - 24 تموز 2020 (عنب بلدي/عبد العزيز صالح)

أهالي يجلسون على إحدى ضفاف نهر الفرات في محافظة الرقة - 24 تموز 2020 (عنب بلدي/عبد العزيز صالح)

ع ع ع

وصل أعداد حالات الغرق في نهر الفرات شمال شرقي سوريا إلى أعلى معدلاتها خلال يوم واحد، إذ سجلت خمسة حالات غرق أمس الأربعاء.

وقالت شبكة “فرات بوست” المحلية، إن محافظة دير الزور وحدها شهدت خمسة حالات غرق أمس، الأربعاء 2 من حزيران، توزعت على عدة قرى من أرياف المحافظة.

وبحسب شبكات محلية، فإن من بين الغرقى طفل يبلغ من العمر 12 عامًا وهو من أبناء عشيرة المغيرات بريف دير الزور، وآخر يبلغ من العمر 17 عامًا بالقرب من مدينة الميادين شرقي دير المحافظة.

كما نعت شبكات محلية شابًا غرق في الفرات بالقرب من بلدة حطة على الضفة الغربية للنهر بالقرب من مدينة دير الزور، إذ استمرت عمليات البحث عن جثته لساعات حتى عُثر عليها من قبل المُنقذين.

ومع بداية فصل الصيف تتصاعد حالات الغرق بين سكان المناطق المحيطة بنهر الفرات شمال شرقي سوريا، إذ تشتهر المنطقة الصحراوية بدرجات الحرارة المرتفعة فيها ما يدفع الناس إلى السباحة بالنهر.

ويعتبر انقطاع التيار الكهربائي وعدم توفره في بعض المناطق التي تختلف أصحاب النفوذ فيها، عاملًا مهمًا لدفع الناس للبحث عن بديل يقيهم درجات الحرارة المرتفعة.

وليست حالات الغرق جديدة إذ تعتبر حالات غرق الأطفال والشباب ممن يلهون بالسباحة في النهر أمر شائع شرقي الفرات، لكنها باتت حالات متزايدة خلال الفترة الأخيرة بحسب ما رصدت عنب بلدي.

وتغيب الجهات الرسمية التي من الممكن توثق هذا النوع من الحالات، كما وتتكون فرق الإنقاذ من سكان المنطقة وبعض الأفراد المتواجدين في منطقة حادثة الغرق، إذ لا توفر سلطات الأمر الواقع أي خدمات على هذا الصعيد.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة