إغلاق معظم مقاصف جامعة حلب لتقديمها مواد “غير صالحة للاستهلاك”

مدخل جامعة حلب الرئيسي - 25 آب 2020 (صفحة جامعة حلب / فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت إدارة جامعة حلب عن إغلاق 13 مقصفًا جامعيًا من أصل 16 في كلياتها ومعاهدها، ولمدة خمسة أيام “لإعادة النظر بآلية العمل المتبعة فيها وتدقيقها صحيًا”.

وجاء في بيان الإدارة، الصادر الأربعاء 1 من حزيران، أنه ورد إلى إدارة الجامعة من “فرع الاتحاد الوطني لطلبة سوريا” في الجامعة، “ما يشير إلى أن المقاصف الجامعية المنتشرة في كليات ومعاهد الجامعة لا تهتم بالأمور الصحية”.

وأضاف البيان، “وعليه تم سحب عينات عشوائية من الأغذية من عدد من المقاصف، وإحالتها إلى مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحلب ومخابر كلية الهندسة الزراعية، للتأكد من صلاحيتها”.

وأكد البيان، أن نتائج التحليل المخبري، كشفت وجود عينات من أربع مقاصف، غير سليمة من الناحية الصحية، ثم أخذ عينات جديدة من 64 مقصفًا، وأظهرت نتائج تحاليل أغذيتها أن 80% من العينات غير صالحة للاستهلاك من الناحية الصحية.

وفي 29 من أيار، ذكرت صحيفة “الوطن” المحلية، تسمم 10 طلاب مقيمين في المدينة الجامعية بجامعة حلب، جراء تناول أطعمة في مطاعم داخل الحرم الجامعي.

وتتهم معظم الجامعات السورية بالعديد من قضايا الفساد، أبرزها بيع الشهادات الجامعية المزوّرة، وهدر الميزانية المخصصة لها بما لا يخدم مصلحة الطلاب.

وفي عام 2019، تداولت صفحات محلية قرارًا صادرًا عن جامعة دمشق، يقضي بفصل مجموعة من الطلاب بتهمة كتابة ما “يسيء” للجامعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحتل الجامعات السورية عامة مستوى متدنيًا، إذ صُنفت جامعة حلب بالمرتبة 4973 عالميًا في عام 2022، بحسب مؤشر مؤشر “ويب ماتريكس” العالمي للجامعات.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة