إسرائيل تعتقل سوريًا حاول العبور إلى الجولان المحتل

الحدود الإسرائيلية- السورية بالقرب من تل الساكي جنوب مرتفعات الجولان- 15 من أيلول 2021 (ميشيل كلادي)

ع ع ع

أعلن الجيش الإسرائيلي إلقاءه القبض على مواطن سوري في أثناء محاولته الدخول إلى أراضي الجولان المحتلة.

وقال الجيش الإسرائيلي اليوم، الجمعة 3 من حزيران، إن الجنود الإسرائيليين اعتقلوا مشتبهًا به كان يحاول العبور من سوريا إلى إسرائيل بالقرب من جبل الشيخ، بحسب ما نقلته صحيفة “The Times Of Israel” الإسرائيلية.

وبحسب الجيش الإسرائيلي، فقد تم نصب كمين للمشتبه به، وجرى اعتقاله واقتياده لمزيد من التحقيق.

وفي تشرين الثاني 2021، أعلن الجيش الإسرائيلي إلقاءه القبض على سوريَّين في أثناء محاولتهما الدخول إلى أراضي الجولان المحتلة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر حسابه في “تويتر“ حينها، إن الجيش الإسرائيلي اعتقل مشتبهًا بهما اجتازا خط الحدود من سوريا نحو الأراضي الإسرائيلية بشكل متعمد، وذلك في أعقاب كمين منظم في المنطقة الحدودية جنوب هضبة الجولان.

وفي 1 من حزيران الحالي، اخترقت وحدات من الجيش الإسرائيلي الأراضي السورية بعمق حوالي 400 متر في ريف القنيطرة الشمالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في القنيطرة، أن القوات اخترقت الحدود جنوب غربي بلدة الحرية في هضبة الجولان المحتل، وجرفت الأشجار الحرجية في حرش البلدة.

وأطلق عناصر من القوات الإسرائيلية النار باتجاه رعاة المواشي والمدنيين الموجودين في الحقول القريبة من الحدود، وكل من يقترب من الشريط الحدودي، دون تسجيل أي إصابات.

وتشهد الحدود السورية- الإسرائيلية توترًا متصاعدًا على خلفية وجود ميليشيات إيرانية في المناطق السورية الحدودية، وهو ما أدى إلى استهداف مواقع عديدة داخل سوريا خلال الأشهر الماضية.

وشهد الشريط الحدودي السوري مع هضبة الجولان المحتل، في بداية آذار الماضي، استنفارًا وحالة تأهب غير معتادة للقوات الإسرائيلية، وسُمعت أصوات المدرعات والآليات العسكرية الإسرائيلية وهي تتحرك بكثافة وبوتيرة غير معهودة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة