الآزوري يقابل الماكينة الألمانية على وقع المفاجآت في دوري الأمم الأوروبية

فرحة لاعبي منتخب ألمانيا بالفوز على النرويج تصفيات كأس العالم 2022 - 8 تشرين الأول 2021 (AFP)

ع ع ع

تتجه الأنظار، اليوم السبت 4 من حزيران إلى ملعب ريناتو دالارا بمدينة بولونيا الإيطالية، حيث القمة العالمية الكروية التي ستقام بين منتخبي إيطاليا وألمانيا، ضمن مباريات الجولة الأولى من دوري الأمم الأوروبية 2022ـ 2023 في نسختها الثالثة، وذلك عند الساعة 9:45 بتوقيت دمشق.

عادة ما تأخذ مثل هذه المواجهات بين الآزوري والماكينة الألمانية ضجيجًا كبيرًا بين جماهير كرة القدم في العالم.

وتأتي هذه القمة بعد مفاجآت الجولة الأولى، التي حدثت يوم أمس الجمعة 3 من حزيران، عندما خسرت المنتخبات المستضيفة على أرضها وكانت بمثابة الصدمة لجماهيرها.

وشهد ستاد فرنسا الوطني في العاصمة الفرنسية باريس سقوط الديوك بعد انفجار الديناميت الدنماركي، لتتغلب الدنمارك بهدفين مقابل هدف واحد.

وبهذه الخسارة زادت الأصوات من الجمهور والإعلام الفرنسي التي تحمّل المدرب ديديه ديشامب المسؤولية، وسبق أن طالبت بتغييره منذ مباريات نهائيات كأس الأمم الأوروبية في الصيف الماضي، وتبعها بتصفيات أوروبا المؤهلة لمونديال 2022 في قطر.

كما تعرض منتخب بلجيكا إلى عاصفة هوائية شديدة من جانب الطواحين الهولندية، التي سحقت منتخب البلجيك وعلى أرضه بنتيجة 1×4، قد تكون هي الأقسى في تاريخ كرة القدم البلجيكية في السنوات الأخيرة.

كما اكتسح المنتخب النمساوي مستضيفه الكرواتي بثلاثية نظيفة، لتكون المفاجأة الثالثة في الجولة الأولى من دوري الأمم الأوروبية.

قمة التحدي بين مانشيني وفليك

تُعتبر مواجهة اليوم الأولى بين المدرب الإيطالي روبيرتو مانشيني أحد افضل المدربين في العالم، رغم فشله بالوصول إلى نهائيات مونديال 2022 في قطر.

وبين الألماني هانزي فليك القادم من بايرن ميونيخ، والذي تمكن من رسم معالم الطريق للماكينة الألمانية، بشكل إيجابي بعد تراجع الألمان في نهاية عهد المدرب السابق يواخيم لوف.

كما هي مباراة التحدي بين الخطة الدفاعية التي يتبعها مانشيني مع الآزوري ولايرغب بالمغامرة الهجومية، عكس نظيره الألماني الذي يرغب ان يلعب بخطة هجومية شاملة.

يسعى روبيرتو مانشيني أن يطوي صفحة الخسارة الأخيرة أمام الأرجنتين على كأس الأبطال العالمي “فيناليسيما” 1×3، في 1 من حزيران.

وبدوره سيحاول المدرب الألماني هانز فليك مواصلة مشوار التألق الذي رسمه في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

ومع معرفته بقدرات الطليان والظروف التي تحيط بهم هذه الفترة، سيحاول تقديم مباراة قوية وندية يرضي بها جمهوره، وأيضًا يسعى لإحراز لقب النسخة الثالثة من هذه البطولة.

تفوق الآزوري تاريخيًا

يتفوق منتخب إيطاليا على نظيره الألماني في المواجهات التاريخية السابقة، حيث التقى المنتخبان في 35 مرة، حقق الآزوري الفوز في 15 مواجهة مقابل ثمانية لقاءات لصالح الماكينة الألمانية، وسيطر التعادل بينهما في 12 مباراة.

سجلت نتيجة أكبر فوز بين المنتخبين 5×2 لصالح ألمانيا في مباراة ودية، بينما أكبر فوز لإيطاليا كان 4×3 في مونديال 1970.

أول مواجهة بين الآزوري والماكينة الألمانية كانت في 1 من كانون الثاني عام 1923، فازت بها إيطاليا 3×1 وكانت ودية.

بينما آخر مباراة بين المنتخبين كانت ودية في 15 من تشرين الثاني عام 2016، وآخر لقاء رسمي بينهما كان في بطولة أمم أوروبا بفرنسا عام 2016، وتقابلا في الدور ربع النهائي وفازت ألمانيا بنتيجة 6×5 بركلات الجزاء الترجيحية بعد تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي من اللقاء 1×1.

وأخيرًا تمكن منتخب إيطاليا من تسجيل 49 هدفًا في مرمى ألمانيا، مقابل 40 هدفًا سجلته الماكينات في مرمى الآزوري.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة