بينهم من يحمل دوري الأبطال مرتين!

أبرز الصاعدين إلى دوري الأضواء في أوروبا

ع ع ع

عنب بلدي– محمد النجار

انتهت منافسات الدرجة الثانية في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، وعادت معها أندية بارزة غابت خلال المواسم الماضية إلى موقعها الطبيعي، بينما صعدت فرق جديدة إلى دوري الأضواء لأول مرة.

في الدوري الإنجليزي الممتاز، صعد كل من فولهام، وبورنموث، ونوتنجهام فورست، بينما تأهل للدوري الإيطالي للدرجة الأولى كل من ليتشي، وكريمونيزي، ومونزا لأول مرة.

أما في إسبانيا فتأهل أيضًا إلى الدرجة الأولى فريقا الميريا وبلد الوليد، بينما تتنافس أربعة فرق على البطاقة الثالثة.

وكما هي الحال في دوريات الدرجة الأولى، شهدت دوريات الدرجة الثانية الكثير من المنافسات والإثارة فيما بينها.

بعد 23 سنة.. نوتنجهام فورست يعود للأضواء

صعدت ثلاثة فرق إلى منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم موسم 2022- 2023، وأبرز الصاعدين فريق نوتنجهام فورست بعد غياب 23 سنة.

وفاز نوتنجهام، الذي احتل المركز الثالث في دوري “تشامبيونشيب”، في المباراة النهائية الفاصلة والمؤهلة ضد فريق هيدير سفيلد تاون صاحب المركز الرابع، بنتيجة 0×1.

وتعود المشاركة الأخيرة لنوتنجهام فورست إلى موسم 1998- 1999، وله شعبية كبيرة في إنجلترا، إذ سبق وأحرز لقب الدوري الإنجليزي مرة واحدة في موسم 1977- 1978.

كما حقق نوتنجهام فورست لقب دوري أبطال أوروبا مرتين، في موسمين متتاليين هما 1979 وبطولة 1980.

وسبق أن تأهل إلى البريميرليج فريق فولهام الذي تصدّر دوري الرابطة الإنجليزي برصيد 90 نقطة، وفريق بورنموث الذي حل بالمركز الثاني والوصيف وله 88 نقطة.

وكان فريق فولهام قد غادر البريميرليج في الموسم الماضي 2020- 2021، وهبط فريق بورتموث للدور الرابطة في موسم 2019- 2020.

بينما هبطت ثلاثة أندية احتلت المراكز الثلاثة الأخيرة من البريميرليج في الموسم الماضي، وهي نوريتش سيتي متذيل الترتيب برصيد 22 نقطة، وواتفورد بالمركز الـ19 وقبل الأخير وله 23 نقطة، وبيرنلي بالمركز الـ18 برصيد 35 نقطة إلى منافسات دوري تشامبيونشيب (رابطة الدوري الإنجليزي).

الميريا وبلد الوليد إلى الليجا

بدورهما، صعد فريقا الميريا متصدر الدرجة الثانية، وبلد الوليد بالمركز الثاني، وهما يتساويان بالرصيد ولكل واحد منهما 81 نقطة، إلى مصاف أندية الدرجة الأولى في الليجا الإسبانية.

وكان فريق الميريا هبط للدرجة الثانية قبل خمسة أعوام في موسم 2014- 2015، كما هبط فريق بلد الوليد للدرجة الثانية في الموسم الماضي 2020- 2021،

بينما تتنافس أربعة أندية على البطاقة الثالثة المؤهلة لدوري الدرجة الأولى، إذ تأهلت إلى التصفيات، وهي إيبار بالمركز الثالث في الدرجة الثانية وله 80 نقطة، وفريق لاس بالماس رابعًا برصيد 70 نقطة، وفي المركز الخامس تينيريفي بـ69 نقطة، وأخيرًا جيرونا بالمركز السادس وبرصيد 68 نقطة.

وتتنافس هذه الفرق على مرحلتين ذهابًا وإيابًا ثم يتأهل فريقان ويلعبان المباراة الفاصلة، والفائز بها يصعد للدرجة الأولى في الموسم المقبل.

وتقام مباريات هذه التصفيات خلال الأسبوع الحالي.

فيما هبطت ثلاثة فرق إلى الدرجة الثانية احتلت المراكز الثلاثة الأخيرة في الليجا، وهي غرناطة بالمركز الـ18 برصيد 38 نقطة، وليفانتي بالمركز الـ19 وله 35 نقطة، وديبور تيفو آلافيس متذيل الترتيب بالمركز الـ20 وله 31 نقطة.

عودة ليتشي وكريمونيزي.. ومونزا يصعد لأول مرة

في إيطاليا شهد دوري الدرجة الثانية منافسات شديدة هذا الموسم، وصعد فريقا ليتشي البطل وكريمونيزي الوصيف مباشرة إلى الدرجة الأولى، فيما احتاج فريق مونزا إلى خوض تصفيات الصعود حتى تمكّن من حجز البطاقة الثالثة التي صعد بموجبها للدرجة الأولى.

وكان ليتشي تصدّر دوري الدرجة الثانية برصيد 71 نقطة، ويعود بذلك إلى مكانه الطبيعي حيث هبط للدرجة الثانية في موسم 2019- 2020.

بينما صعد فريق كريمونيزي كونه جاء بالمركز الثاني برصيد 69 نقطة، ويعود كريمونيزي لدوري الدرجة الأولى بعد غياب 26 عامًا، إذ هبط في موسم 1995- 1996، وكان ظهوره الأخير في دوري الأضواء.

بينما احتاج فريق مونزا للتأهل لأول مرة في تاريخه للدرجة الأولى، واحتل المركز الرابع برصيد 67 نقطة، إلى خوض التصفيات التأهيلية، ضد فريق بيزا الذي احتل المركز الثالث بنفس عدد النقاط، إذ فاز مونزا 2×1 ذهابًا وكذلك في الإياب بنتيجة 3×4 في الوقت الإضافي.

وكان مونزا في دور نصف النهائي فاز على بريشيا 2×1 ذهابًا وإيابًا بنفس النتيجة.

وكان قد اشترى نادي مونزا رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق، سيلفيو برلوسكوني، في عام 2018.

وسبق لبرلوسكوني أن قاد فريق ميلان إلى الحقبة الذهبية للنادي خلال الفترة من 1982 إلى 2017، التي اعتبرت من أفضل السنوات التي مضت على ميلان في تحقيق الإنجازات والبطولات.

كما شهد الدوري الإيطالي هبوط ثلاثة فرق إلى دوري الإيطالي للدرجة الثانية، بعدما جاءت بالمراكز الثلاثة الأخيرة، وهي كالياري في المركز الـ18 وبرصيد 30 نقطة، وفريق جنوى في المركز الـ19 وله من الرصيد 28 نقطة، وأخيرًا فريق فينيسيا متذيّل الترتيب بالمركز الـ20 وبرصيد 28 نقطة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة