كابل الهاتف المزيّف قد يتسبب في قتلك.. إليك التحذيرات

شخص يقوم بتوصيل هاتفه إلى الشحن باستخدام كابل مزيف (عنب بلدي)

ع ع ع

حذر مهندس سلامة المنتجات جوزيبي كابانا، من جمعية “السلامة الكهربائية أولاً” (ESF) الخيرية في بريطانيا، في حديث إلى صحيفة “ذا صن“، من الخطورة التي تشكّلها الأجهزة المزيّفة لشحن الهواتف، في نشوب حريق أو حدوث صدمة كهربائية قاتلة.

غالبًا ما تتكوّن المنتجات المقلدة من مكوّنات دون المستوى، وهو ما يُعرّض المشتري للخطر، ويقوّض المصنعين وتجار التجزئة الشرعيين.

وتنقسم كوابل “آيفون” المزيّفة إلى فئتين: الملحقات المزيّفة وغير المعتمدة، وهي منتجات رخيصة تُزيّف لتبدو وكأنها من صنع “آبل”.

الملحقات غير المعتمدة، هي تلك التي تصنعها شركات خارجية دون مباركة صانع “آيفون”، بخلاف بائعي التجزئة المعتمدين من شركة “آبل”.

ووجد تحقيق أجرته مؤسسة “ESF“، أن ما يصل إلى 98% من كوابل “آبل” المزيّفة تعرّض المستهلكين للخطر.

وينصح كابانا بالشراء مباشرة من مراكز “آبل” أو من بائعي التجزئة المعتمدين، للتأكد من شراء أجهزة آمنة.

وبحال اشتريت شاحنًا من متجر خصومات، أو سوق عبر الإنترنت، ولم تكن متأكدًا مما إذا كان مزيّفًا، فهناك عدد من الأدلة الواضحة التي يجب البحث عنها.

فحص العبوة والكابل

يلجأ المستهلكون لشراء أجهزة شحن أرخص من متاجر غير معتمدة، نظرًا إلى أن “آبل” تتقاضى ما يصل إلى 36 دولارًا أمريكيًا مقابل كابل شحن على موقعها على الإنترنت.

يجب التأكد من اعتماد الأجهزة من قبل “آبل”، من خلال النظر بعناية في عبوة الملحقات، بحال ابتعت من تاجر خارجي.

تحتوي الملحقات المعتمدة على شارة “MFi” من “آبل” على العبوة، والتي تقول “صُنع للآيفون”.

بالإضافة إلى ذلك، يجب البحث عن العلامات المفقودة أو الأخطاء الإملائية في النص الموجود على الكابل.

فحص القابس

وفقًا لكابانا، من الجيد مقارنة الشاحن الخاص بك بشاحن آخر من “آبل”، إذ تكون الأجهزة المزيّفة أصغر حجمًا وأخف وزنًا.

أظهرت الاختبارات التي أجرتها المؤسسة، أن الدبابيس الموجودة على المقابس المزيّفة أضعف بكثير مما هو مطلوب قانونًا بموجب المعيار.

يعود ذلك لكونها بلاستيكية مجوّفة مغلفة بالمعدن، بدلًا من المعدن الصلب المستخدم في المنتجات الأصلية، حسب كابانا.

التحقق السهل من ذلك هو بالنقر ببساطة على أكبر دبوس، والاستماع إلى الضوضاء التي يصدرها.

“ستبدو المكوّنات الأصلية صلبة وتشعر بأنها صلبة، في حين أن المنتجات المقلدة ستصدر ضوضاء، وتشعر بالفراغ”.

وأوضح كابانا أن اللمسة النهائية للشاحن الأصلي “عالية الجودة وغير لامعة وموحدة”.

في أجهزة الشحن المقلدة، عادة ما تكون اللمسة النهائية لامعة مع عيوب.

الوزن والشكل والأبعاد

يكون المنتج الهاتفي أخف وزنًا من منتج “آبل” الرسمي، وتكون دبابيس القابس بالحجم أو الشكل الخطأ.

يرجع ذلك لاحتواء الأجهزة على القليل من المكوّنات العالية الجودة المطلوبة للسلامة، وإن وجدت، بحسب ما قاله كابانا، فإنها عادة ما تكون أخف بكثير من أجهزة الشحن الأصلية.

وأكد كابانا ضرورة أن يزن الشاحن حوالي 40 غرامًا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة