11 إصابة في أقل من 24 ساعة.. حوادث المرور في الشمال روتين يومي

عنصران من فرق "الدفاع المدني السوري" في موقع حادث مروري بشمال غربي سوريا- 7 من حزيران 2022 (الدفاع المدني السوري/ فيس بوك)

ع ع ع

تحولت حوادث المرور في شمال غربي سوريا إلى حدث شبه يومي، ومسبب رئيس لإصابات متواترة الشدة على طرقات غير مأمونة.

واليوم، الثلاثاء 7 من حزيران، أعلنت فرق “الدفاع المدني السوري” إصابة أربعة مدنيين أحدهم بحالة خطرة، إثر تعرضهم لحادث سير على طريق مارع- صندف، شمالي حلب.

وذكر “الدفاع المدني” أن فرقه أسعفت المصابين، وتفقدت مكان الحادث، الذي يعتبر السادس خلال 24 ساعة.

يأتي الحادث بعد خمسة حوادث سابقة حصلت قبل أقل من 24 ساعة في مناطق متفرقة من ريف إدلب، ما أسفر عن إصابة سبعة مدنيين.

“الدفاع المدني” من جانبه قال إن سبعة مدنيين بينهم امرأة وطفل، أُصيبوا خلال تلك الحوادث، كما شدد في الوقت نفسه على ضرورة تخفيف السرعة، والحذر الشديد خلال القيادة، لا سيما في الطرقات الضيقة التي تكثر بها المنعطفات، وضمن المدن والبلدات، وعدم استخدام الهاتف المحمول في أثناء القيادة، والتأكد من الحالة الفنية للمركبات، للحفاظ على السلامة.

وإلى جانب الإصابات شبه اليومية، سجل “الدفاع المدني”، في 22 من أيار الماضي، 16 حالة إصابة، منها سبع لأطفال أُصيبوا بجروح وكسور، جراء حوادث مرورية وقعت في الشمال السوري.

وذكر “الدفاع المدني” عبر صفحته في “فيس بوك”، في اليوم نفسه، أن سبعة مدنيين أُصيبوا بينهم حالات خطرة، جراء حادث سير على الطريق الواصل بين دارة عزة وترمانين بريف حلب الغربي، كما أُصيب رجلان بتصادم دراجات نارية في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

وفي إدلب، أسفرت حوادث سير بدراجات نارية عن إصابة طفلتين بجروح قرب بلدة محمبل (جنوب)، وشاب في بلدة عزمارين (غرب)، كما أُصيب طفل بكسر جراء صدمه بسيارة وانقلاب سيارة كانت خلفها على طريق إدلب- عين شيب غرب مدينة إدلب.

بينما أسعفت فرق “الدفاع المدني” ثلاثة رجال أُصيبوا بحادث سير وقع في قرية مشهد روحين (شمال).

وأشار “الدفاع المدني” إلى أن فرقه استجابت للحوادث وأسعفت المصابين إلى المستشفيات، وفتحت الطرقات وأزالت آثار الحوادث من مكان وقوعها وأمّنت الآليات المتضررة.

وتشهد مدن وبلدات الشمال حوادث سير متكررة، ينتج عنها تسجيل وفيات وإصابات، إثر غياب قوانين السير الصارمة التي تنظم حركة المرور، إلى جانب غياب إشارات المرور ووعورة بعض الطرقات.

ومنذ بداية العام الحالي حتى 30 من نيسان الماضي، استجابت فرق “الدفاع المدني” لأكثر من 300 حادث مرور شمال غربي سوريا، وأسفرت تلك الحوادث عن وفاة أربعة أشخاص، وإصابة أكثر من 240 آخرين بجروح متفاوتة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة