بأعلام تحمل صور الأسد.. النظام يدفع بتعزيزات إلى مناطق “قسد”

مروحية عسكرية روسية في سماء مدينة تل رفعت شمالي حلب- 8 من حزيران 2022 (نورث برس)

ع ع ع

دفعت قوات النظام بتعزيزات عسكرية إلى مناطق نفوذ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، بأرياف حلب والحسكة، لدعمها ضد عملية عسكرية تركية محتملة شمالي سوريا.

ونشرت الصفحة الرسمية لقوات “الدفاع الوطني“، الرديفة لقوات النظام السوري، تسجيلًا مصوّرًا يظهر حشودًا عسكرية وأعدادًا كبيرة من المقاتلين، رافعين أعلامًا تحمل صور رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وعن المناطق التي انتشرت فيها التعزيزات، قالت الصفحة عبر “فيس بوك”، إن القوات انتشرت اليوم، الأربعاء 8 من حزيران، في مناطق منبج وتل رفعت شمالي محافظة حلب، إضافة إلى مجموعات أخرى انطلقت باتجاه محافظة الحسكة.

شبكات محلية موالية لـ”قسد”، أكدت وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى مدينة تل رفعت، إذ نشرت شبكة “قامشلي” عبر “فيس بوك” صورًا لدبابة، قالت إنها من التعزيزات التي دفعتها قوات النظام إلى مدينة تل رفعت.

من جانبها، قالت شبكات محلية معارضة للنظام، إن التعزيزات تزامنت مع تحليق للطيران المروحي الروسي في سماء ريف حلب الشمالي، صباح اليوم.

وتحاول “قسد” بناء تحالفات مع قوات النظام السوري عند كل حديث عن معركة تركية تستهدف مناطق نفوذها، لتعزيز موقفها العسكري على الصعيد الميداني.

وفي 1 من حزيران الحالي، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة في قرارها المتعلق بإنشاء “منطقة آمنة” بعمق 30 كيلومترًا شمالي سوريا، و”تطهير منطقتي تل رفعت ومنبج من الإرهابيين”.

وتأتي تصريحات الرئيس التركي بالتزامن مع تعزيز قوات النظام السوري، المدعومة من روسيا، مواقعها العسكرية المشتركة مع “قسد” المدعومة أمريكيًا، على جبهات القتال مع فصائل “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا شمالي الرقة.

وتستهدف القوات العسكرية التركية مواقع لـ”قسد” التي تعتبرها امتدادًا لحزب “العمال الكردستاني” (PKK)، وبدورها ترد “قسد” باستهداف مناطق نفوذ “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا شمالي حلب.

وعن احتمالية تركيز العملية العسكرية على مدينتي منبج وتل رفعت، قالت صحيفة “يني شفق” التركية، إن التقديرات التركية تشير إلى وجود أكثر من ثلاثة آلاف مقاتل من “PKK” فيها، مشيرة إلى زيادة أعدادهم من وقت لآخر.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة