دوري الأمم الأوروبية.. الدنمارك تلعب للصدارة وفرنسا وكرواتيا لتصحيح المسار

من لقاء فرنسا والدنمارك بدوري الأمم الأوروبية- 3 من حزيران 2022 (AFP)

ع ع ع

تشهد أمسية اليوم، الجمعة 10 من حزيران، مواجهتين على مستوى القمة، بدوري الأمم الأوروبية في نسختها الثالثة، وذلك من خلال مباريات الجولة الثالثة من التصفيات.

في القمة الأولى يستضيف منتخب النمسا ثاني ترتيب المجموعة “A1” برصيد ثلاث نقاط من فوز وخسارة، نظيره الفرنسي ثالث الترتيب بنقطة واحدة من خسارة وتعادل.

وفي الموقعة الثانية تلتقي الدنمارك المتصدرة ذات المجموعة برصيد ست نقاط من فوزين، المنتخب الكرواتي رابع الترتيب بنقطة واحدة من تعادل وخسارة.

ويبدو أن الدنمارك تسير نحو الاحتفاظ بالصدارة في ظل تعثر فرنسا بطلة العالم 2018 وحاملة لقب النسخة الأولى من البطولة، وكذلك تعثر كرواتيا وصيفة بطل العالم بنفس المونديال.

“ديشامب” يعاني مأزق الخروج المبكر للديوك

لا يزال المنتخب الفرنسي يقدم مستوى غير مقنع كبطل العالم حتى الآن، ويبدو أن المدرب الفرنسي، ديديه ديشامب، يعاني من مأزق الخروج المبكر للديوك في هذه البطولة، وستكون بمنزلة الصدمة للجماهير الفرنسية.

تعرض الديك الفرنسي لخسارة قاسية أمام الدنمارك 2×1 في الجولة الأولى، ثم تعادل مع كرواتيا 1×1 وكان تعادله بطعم الخسارة.

يسعى الفرنسي ديشامب لتصحيح مسار المنتخب الفرنسي قبل فوات الأوان، وخاصة في ظل تذمر الشارع الرياضي من أدائه وخطته منذ بطولة أمم أوروبا في الصيف الماضي.

سيعاني الديوك من الغيابات، وأبرزها كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان وهداف المنتخب، الذي أصيب أمام الدنمارك في الجولة الأولى، وسيلعب ديشامب بورقة كريم بنزيما كرأس حربة.

بينما يريد المدرب الألماني، فرانكو فودا، أن يقود المنتخب النمساوي إلى النقطة السادسة، وخاصة أنه لقّن الكروات درسًا بليغًا بفوزه عليهم بثلاثية نظيفة، كانت إحدى مفاجآت البطولة.

ويسعى الألماني فودا لإثبات الوجود في هذه البطولة بعدما خرج من الملحق الأوروبي، دون أن يتمكن من التأهل لمونديال قطر 2022، ويعتبر هذه البطولة بمنزلة التعويض.

ويبدو أن اللقاء لا يحتمل أنصاف الحلول لأنها تضر بالمنتخبين، ولا بد من اللعب لتحقيق الفوز فقط والتقدم خطوة مهمة نحو الصدارة.

المواجهات التاريخية بين المنتخبين تميل لمصلحة الديك الفرنسي، فقد التقى مع النمساوي 20 مرة في مواجهات رسمية وودية.

فاز منتخب فرنسا 12 مرة، وسُجلت ستة انتصارات لمصلحة النمسا، وسيطر التعادل بينهما في مباراتين، سجل الديك الفرنسي 42 هدفًا فيما تمكّن النمساوي من تسجيل 34 هدفًا في مرمى فرنسا.

آخر مواجهة رسمية بين المنتخبين كانت لمصلحة فرنسا، وفازت حينها 3×1، في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2010.

الدنمارك تحاول التمسك بالصدارة

بدوره، المنتخب الدنماركي المتصدر بست نقاط من فوزين يستضيف نظيره الكرواتي رابع الترتيب بنقطة واحدة، وذلك عند الساعة 9:45 بتوقيت دمشق على ملعبه “باركن ستاديون” في العاصمة كوبنهاجن.

تُعتبر هذه القمة تحديًا كبيرًا بين الدنماركي كاسبر هيولماند الذي يقود الديناميت الدنماركي بقوة وإصرار من إنجاز إلى آخر، وبين الكرواتي زلاتكو داليتش الذي لم يوفق في هذه البطولة رغم أنه أحرج كبار العالم خلال الفترة الماضية.

حققت الدنمارك الفوز الأول على فرنسا 2×1، وكذلك واصلت الفوز على النمسا بذات النتيجة لتتربع على الصدارة بجدارة.

بينما كرواتيا التي تعادلت مع الديك الفرنسي 1×1 في الجولة الأولى، خسرت اللقاء الثاني أمام النمسا بنتيجة كبيرة ومفاجئة 3×0.

زلاتكو سيقود الكروات إلى التعويض لأنه بات مطالبًا بذلك رسميًا وشعبيًا في بلاده، ولذلك ستكون موقعة صعبة جدًا على المنتخبين، وهما سيحاولان تحقيق الفوز فقط.

سبق أن التقى المنتخبان خمس مرات، فاز الكروات بثلاث مواجهات، مقابل انتصار واحد للدنمارك، بينما سيطر التعادل مرة واحدة.

آخر مواجهة بين المنتخبين كانت في دور الـ16 من نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، حيث فازت كرواتيا 3×2 بركلات الجزاء الترجيحية، بعد تعادلهما 1×1 في الوقتين الأصلي والإضافي من المباراة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة