آبيل أورتيغا.. أكاديمية برشلونة تسطع في ملاعب البرتغال

ابيل رويز اورتيغا لاعب سبورتينغ براغا البرتغالي (gittyimage)

ع ع ع

تخرّج الإسباني آبيل أورتيغا (22 سنة) مهاجم فريق سبورتينغ براغا البرتغالي، في أكاديمية برشلونة بكتالونيا، وتعلم فنون كرة القدم منذ صغره في أحد أهم معاقل كرة القدم العالمية، ليسطع نجمه حاليًا على الأراضي البرتغالية.

ويتمتع اللاعب الشاب بالتمركز بشكل متقن داخل منطقة الجزاء، والتسديد من لمسة واحدة بالقدم اليمنى واليسرى أو بالرأس، كما يتمتع بإمكانية التسديد من خارج من منطقة الجزاء، خاصة عندما يعود للخلف مسهمًا في بناء الهجمات لتكسير خطوط المدافعين.

ولد آبيل أورتيغا بإسبانيا في 28 من كانون الثاني عام 2000، طوله 180 سنتمترًا، يلعب بالقدم اليمنى، يحمل الرقم 9 في المنتخب الإسباني ونادي سبورتينغ براغا.

ويمكن أن يلعب مهاجمًا وهميًا أو صريحًا، كما يمكن توظيفه على الجناحين.

بدأ اللاعب مشواره الكروي مع الفرق السنية لدى البارسا منذ عام 2011، وتدرّج في اللعب بكل الفرق العُمرية لدى برشلونة، والبداية كانت مع فريق تحت 16 سنة خلال موسم 2011- 2012.

ثم انتقل إلى فريق فالنسيا لمدة موسم واحد في 2012- 2013، وعاد إلى حيث بدأ مع الفريق الكتالوني ولعب مع الفرق السنية الأخرى، وتدرّج حتى وصل إلى فريق برشلونة “ب” في موسم 2019ـ 2020.

بعدها انتقل إلى الدوري البرتغالي الممتاز لينضم إلى فريق سبورتينغ براغا، الذي احتل في الموسم الحالي المركز الرابع برصيد 65 نقطة، وظهر مع الفريق البرتغالي هذا الموسم 45 مرة وسجل خمسة أهداف وصنع هدفين.

وتلقى اللاعب اهتمام ورعاية مدرب فريق سبورتينغ براغا البرتغالي أرتور خورخي، وبدأ يعتمد عليه في هذا الموسم.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت” للإحصائيات الرياضية، تبلغ القيمة السوقية للإسباني سبعة ملايين يورو، وانضم لنادي سبورتينغ براغا في 1 من تموز عام 2020، وينتهي عقده في 30 من حزيران عام 2025.

ظهر اللاعب مع منتخب اللاروخا الأول منذ 8 من حزيران 2021، ولعب معه مرتين، فيما شارك منتخبات إسبانيا السنية، إذ لعب مع منتخب 21 سنة وظهر معه 14 مرة وسجل خمسة أهداف، كما لعب مع منتخب بلاده تحت 19 سنة وظهر معه 18 مرة وسجل سبعة أهداف، وأيضًا شارك مع منتخب تحت 18 سنة ولعب معه أربع مرات وسجل سبعة أهداف، وكان قد بدأ باللعب مع منتخب إسبانيا تحت 17 وظهر معه 37 مرة مسجلًا 27 هدفًا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة