“الخطوط الجوية السورية” توضح إلغاء رحلات “مطار دمشق” وتعويض أصحابها

طائرة من الخطوط الجوية السورية (الوطن أون لاين)

طائرة من الخطوط الجوية السورية (الوطن أون لاين)

ع ع ع

أوضحت الخطوط الجوية السورية قضية إلغائها جميع رحلاتها الجوية القادمة والمغادرة في مطار “دمشق الدولي”، حتى إشعار آخر.

وفي بيان أكدته وسائل إعلام محلية اليوم الأحد، في 12 من حزيران، قالت الخطوط الجوية إن الرحلات النظامية والإضافية القادمة والمغادرة عبر مطار دمشق الدولي، أُلغيت اعتبارًا من تاريخ 10 من حزيران 2022، حتى الإعلان عن مواعيد جديدة للتشغيل.

وجاء في البيان، أنه “نتيجة للعدوان الإسرائيلي الغاشم على مطار دمشق الدولي، واستهداف البينة التحتية للمطار وخروج مهابط الطائرات”، بالإضافة إلى “توقف عمل بعض التجهيزات الفنية عن الخدمة، تتقدم مؤسسة الخطوط الجوية بالاعتذار عن إلغاء رحلاتها”.

وأوضحت الجوية السورية، عدم إمكانيتها تنفيذ رحلاتها عبر بقية مطارات القطر بسبب وجود طائرات أسطولها على أرض مطار دمشق الدولي، بحسب البيان.

وأشارت إلى أنه سيجري استئناف التشغيل عند انتهاء عمل كوادر وزارة النقل والوزارات المختصة والشركات العامة والوطنية من إزالة أثار “العدوان” وإصلاح الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمطار، بحسب تعبيرها.

وبيّنت الجوية السورية، أن التذاكر المصدرة خارج وداخل القطر (أفراد ومجموعات) والمحجوزة على الرحلات الملغاة منذ تاريخ 10 حزيران الحالي، ستعالج بالشكل التالي:

  • إما حجز الأفراد تذاكر بنفس القيمة السعرية ودون تحصيل أي فارق سعري منهم، وذلك بحسب إمكانية الحجز التي ستتوفر على الرحلات المبرمجة ما بعد تاريخ إعلان إعادة تشغيل المطار.
  • أو تعاد القيمة المالية نقدًا، ويغض النظر عن حالات التقييد بمنع إعادة القيمة إن وجدت، وفي حال استخدام مقطع واحد من التذاكر، تعاد قيمة المقطع الثاني على الرحلات الملغاة، وفقًا للقيمة السعرية المدرجة في نظام الحجز.
  • وتعفى من أجور الخدمات المطبقة (تغيير الحجز، تخلف عن السفر، إعادة القيمة).

وأضافت أنه سيجري تعويض تكلفة فحص الكشف عن فيروس “كورونا” (PCR) للمسافرين الذين لم يبلغوا بإلغاء رحلاتهم ضمن المدد الزمنية المقررة لإجراء الفحص للبلد المقصود، وذلك بعد التقدم بالثبوتيات اللازمة.

ودعا البيان أصحاب مكاتب السياحة والسفر لإبلاغ المسافرين الذين لديهم رحلات متابعة (ترانزيت) بالوضع الراهن، وتقديم التسهيلات الممكنة.

بيان متداول عن إلغاء الخطوط الجوية السورية جميع رحلاتها من مطار دمشق الدولي

 

وكانت وزارة النقل السورية أوضحت الأضرار الناجمة عن استهداف القصف الإسرائيلي لمطار “دمشق الدولي” وخروجه عن الخدمة.

وقالت الوزارة، في 10 من حزيران، عبر صفحتها في “فيس بوك“، “تسبب العدوان الإسرائيلي الغاشم باستهداف البنية التحتية لمطار دمشق الدولي وخروج مهابط الطائرات عن الخدمة حيث تضررت في أكثر من موقع وبشكل كبير، مع الإنارة الملاحية”.

وأضافت أن القصف استهدف أيضًا مبنى الصالة الثانية للمطار وتسبب بأضرار مادية، ونتيجةً لهذه الأضرار تم تعليق الرحلات الجوية القادمة والمغادرة عبر المطار حتى إشعارٍ آخر.

الناشط “Samir“، المهتم بتدقيق الخرائط العسكرية في سوريا، نشر الجمعة، صورة ملتقطة الأقمار الصناعية تظهر حجم الضرر في المطار.

وقال عبر حسابه في “تويتر“، تُظهر صورة الأقمار الصناعية لمطار دمشق الدولي آثارًا جديدة للغارات الجوية على كلا المدرجين.

 

كما نشرت شركة استخبارات إسرائيلية صورًا عبر الأقمار الصناعية تظهر أضرارًا كبيرة في مدارج الطائرات، والتي قالت إنها عطلت المطار بأكمله.

وكانت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) قالت في 10 من حزيران، إن مدنيًا أُصيب بقصف صاروخي استهدف جنوب العاصمة دمشق، وذلك بعد ساعات على مقابلة لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، انتقد فيها الضربات الإسرائيلية.

وقال مصدر عسكري للوكالة، إنه “في تمام الساعة 04:20، نفّذ العدو الإسرائيلي عدوانًا جويًا برشقات من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل، مستهدفًا بعض النقاط جنوب مدينة دمشق، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة