“بيتكوين” تواصل هبوطها عقب تجميد شركة إقراض عمليات السحب

رسم توضيحي لعملة "بيتكوين" يظهر عليها رسم بياني للأسهم (Dado Ruvic)

ع ع ع

تراجعت عملة “بيتكوين” اليوم، الاثنين 13 من حزيران، بعد أن جمّدت شركة “Celsius Network” لإقراض العملات المشفرة في الولايات المتحدة عمليات السحب والتحويلات مستشهدة بالظروف “الشديدة”، في أحدث مؤشر على أن اضطراب الأسواق المالية يسبب ضائقة في عالم العملات المشفرة.

تقدم شركة “Celsius” التي تتخذ من نيوجيرسي مقرًا لها، منتجات تحمل فائدة للعملاء الذين يقومون بإيداع العملات المشفرة في نظامها الأساسي، ثم يقرضون العملات المشفرة لكسب عائد.

وقالت الشركة في تدوينة، إنها جمّدت عمليات السحب والتحويلات بين الحسابات “لتثبيت السيولة والعمليات”، بينما تتخذ خطوات “للحفاظ على الأصول وحمايتها”، ولم تقدم جدولًا زمنيًا لاستئناف العمليات.

تسببت حركة “Celsius” في حدوث انزلاق عبر العملات الرقمية، إذ أظهرت بيانات “TradingView”، أن إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة، التي بلغت ذروتها حوالي ثلاثة تريليونات دولار في تشرين الثاني 2021، انخفضت إلى ما دون تريليون دولار اليوم.

تراجعت سوق العملات الرقمية في الأسابيع الأخيرة وسط ضعف في بيئة الاقتصاد الكلي، وأضر بها ارتفاع أسعار الفائدة وارتفاع التضخم بالأصول ذات المخاطر العالية في الأسواق المالية، كما أدى انهيار عملات “تيرا يو إس دي” و”لونا” إلى زعزعة الثقة في سوق العملات الرقمية.

وتستمر عملة “بيتكوين” بالانخفاض لما يقرب من 12 أسبوعًا متتاليًا، إذ انخفضت من حوالي 49 ألف دولار في آذار الماضي إلى أقل من 24 ألفًا اليوم، وفقًا لموقع “CoinDesk” المختص بالعملات الرقمية.

ولامست “بيتكوين” أدنى مستوى لها في 18 شهرًا عند 23 ألفًا و476 دولارًا، وانخفضت عملة “إيثريوم”، ثاني أكبر عملة من ناحية القيمة السوقية، بنسبة تصل إلى 16% إلى ألفًا و177 دولارًا، وهو أدنى مستوى منذ كانون الثاني 2021.

وفقًا لرئيس الاستراتيجية المالية في شركة “Solrise Finance” لإدارة الصناديق، جوزيف إدواردز، فإن “هناك بعض مخاطر العدوى حول العملات المشفرة على نطاق أوسع”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء “رويترز“.

أوضحت شركة “Celsius” أنها تعمل بتركيز لحماية الأصول والحفاظ عليها للوفاء بالتزاماتها تجاه العملاء، وأكدت أن هدفها النهائي هو استقرار السيولة واستعادة عمليات السحب والمبادلة والتحويلات بين الحسابات في أسرع وقت ممكن.

وأشارت إلى أن هناك الكثير من العمل في المستقبل، وستستغرق هذه العملية بعض الوقت، مبررة ذلك بدراستها خيارات مختلفة، وقد تكون هناك تأخيرات، حسب قولها.

وأضافت، “نتخذ هذا الإجراء اليوم لوضع الشركة في موقع أفضل للوفاء بالتزاماتها بالانسحاب بمرور الوقت”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة