لبنان ومصر توقعان الاتفاقية “النهائية” لاستيراد الغاز الثلاثاء المقبل

صهريج لتخزين الوقود في شركة مصفاة نفط الشرق الأوسط المصرية- 7 من تشرين الثاني 2018 (رويترز)

ع ع ع

صرح متحدث باسم وزارة الطاقة اللبنانية، لم يكشف عن اسمه، أن لبنان ومصر ستوقعان اتفاقية “نهائية” لاستيراد الغاز المصري في 21 من حزيران المقبل.

وبحسب ما نقلته “رويترز” اليوم، الجمعة 17 من حزيران، لم يرد السفير المصري في لبنان لتأكيد أو نفي المعلومة.

وسبق أن صرّح وزير الطاقة اللبناني، وليد فياض، في 15 من حزيران الحالي، أنّ هناك تقدمًا نحو إتمام اتفاقية استجرار الغاز من مصر عبر سوريا، في سياق محادثات الوسيط الأمريكي في مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، آموس هوكشتاين، مع المسؤولين اللبنانيين.

وأوضح الوزير اللبناني لصحيفة “الجمهورية” اللبنانية، أنه بحث هذا الملف مع هوكشتاين، الذي أبدى كل الاستعداد للتعاون والمساعدة من أجل إنجاز المراحل المتبقية.

وأعلن فياض أن “اللمسات الأخيرة” توضع على المسودة النهائية لهذه الاتفاقية، ومن المتوقع أن يُعقد قريبًا اجتماع في بيروت يضم ممثلين عن وزارتي الطاقة في مصر وسوريا لتوقيعها.

من جهته، أكد هوكشتاين أنه سيساعد في العمل مع البنك الدولي للتسهيل والإسراع في بدء تمويل المشروع من دون شروط إضافية، وتحييد المشروع عن عقوبات قانون “قيصر”، والتدخل لدى العراقيين لتمديد عقد توريد الفيول إلى لبنان، الذي ينتهي في أيلول المقبل، بحسب الصحيفة.

وقال هوكشتاين، إنه “متحمس” لإنجاز اتفاقية استجرار الغاز في أسرع وقت ممكن، بحيث تنتهي خلال الشهرين المقبلين، وأنه سيسعى إلى الإسهام في “تذليل العقبات التي تعترضها”.

وطُرحت خطة الغاز لأول مرة في صيف 2021، كجزء من جهد تدعمه الولايات المتحدة لمعالجة نقص الكهرباء في لبنان باستخدام الغاز المصري الذي سيمر عبر الأردن وسوريا.

وأوضح مسؤولون لبنانيون أن الغاز المصري، إلى جانب صفقة منفصلة لاستيراد الكهرباء من الأردن، يمكن أن يرفع إمدادات الكهرباء في البلاد من ساعتين إلى نحو عشر ساعات في اليوم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة