صويلو في الرقة: 240 ألف منزل لإعادة لاجئين من تركيا

وزير الداخلية التركي، سليمان صويلوي يتفقد مشروع بناء وحدات سكنية بمدينة تل أبيض شمالي الرقة- 18 من حزيران 2022 (suleyman soylu/ تويتر)

ع ع ع

زار وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو مدينة تل أبيض شمالي الرقة الحدودية مع تركيا، اليوم السبت 18 من حزيران، لتفقد مشروع بناء وحدات سكنية فيها.

وقال صويلو في تصريح للصحفيين، وفق ما ترجمته عنب بلدي، إن بلاده بصدد تنفيذ مشاريع بناء تجمعات سكنية في 13 منطقة في عدة مدن شمالي سوريا منها جرابلس والباب وتل أبيض ورأس العين، تشمل حوالي 240 ألف منزل.

هذا الرقم يفوق التقديرات السابقة التي تحدثت عنها السلطات التركية، والتي أعلنت سابقًا نيتها بناء 100 ألف منزل ضمن مشروع “المنطقة الآمنة”.

وذكر صويلو أنه موجود في منطقة من ضمن ثلاثة مناطق تعتبر عملية دراسة المشروع فيها مكتملة، وأوضح أن مساحة الأرض المخصصة للمشروع في مدينة تل أبيض تبلغ 1200 دونم.

ومن المخطط بحسب وزير الداخلية أن يتم في المرحلة الأولى بناء عشرة آلاف وحدة سكنية، وأن يعيش فيها حوالي 64 ألف شخص.

وأوضح أن مساحات المنازل ستتراوح بين 60 و80 و100 متر مربع، وسيتم فيها إسكان العائلات العائدة من تركيا، مع إمكانية تملّك المنزل بعد فترة من الزمن.

ويشرف على بناء المشروع إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد” (AFAD).

وأكد صويلو أن تركيا أطلقت مشروعًا كهذا لإتاحة الفرصة للاجئين السوريين في تركيا “العودة الطوعية والآمنة والكريمة إلى بلدهم”، مشيرًا إلى أن بعض المنظمات الإنسانية بدأت مشروعًا لبناء ألف وحدة سكنية في مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي.

وأفاد أن المشاريع ستنفذها تركيا بتمويل خارجي وبإسهامات منظمات مدنية.

وتأتي زيارة صويلو بعد تسارع الحديث عن مساعي الحكومة التركية لإعداد مشروع لضمان عودة مليون لاجئ سوري “عودة طوعية” إلى بلادهم.

وفي 3 من أيار الماضي، صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان،  عن مشروع العودة “الطوعية” عبر مكالمة “فيديو”، خلال مراسم تسليم مفاتيح منازل “الطوب” في مدينة إدلب، بالتنسيق مع إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد)، وبحضور الوزير صويلو.

وقال أردوغان، إن الحكومة التركية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني التركية والعالمية، تسعى لإنشاء مشروع سكني وخدمي كامل.

وزير الداخلية التركي، سليمان صويلوي يتفقد مشروع بناء وحدات سكنية بمدينة تل أبيض شمالي الرقة- 18 من حزيران 2022 (suleyman soylu/ تويتر)



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة