سجناء تنظيم “الدولة” لم يفروا من سجن الرقة المركزي

عنصر من قوات "الأمن الداخلي" (الأسايش) في مدينة الرقة - 13 نيسان 2021 (فيسبوك/ قوى الأمن الداخلي في الرقة)

عنصر من "قوى الأمن الداخلي" (أسايش) في مدينة الرقة- 13 من نيسان 2021 (فيسبوك- قوى الأمن الداخلي في الرقة)

ع ع ع

نفت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وجود حالات استعصاء لسجناء تنظيم “الدولة الإسلامية” في السجن المركزي في مدينة الرقة شمال شرقي سوريا.

وقال المركز الإعلامي لـ”قسد”، في بيان اليوم الأحد 19 من حزيران، في بيان، إن “الأخبار المتداولة بشأن فرار عدد من عناصر التنظيم كاذبة، ولا يوجد حالات فرار من السجن، إضافة لعدم وجود حالا استعصاء بالداخل”.

وأضاف المركز، أن “عمليات التمشيط تأتي ضمن إطار الإجراءات الاحترازية لمراقبة محيط السجن والتأكد من الإجراءات الأمنية”.

وأكد مراسل عنب بلدي في الرقة أن ما جرى في محيط سجن عملية أمنية لـ”قسد”، دون وجود فرار للسجناء.

كما أكد مصدر أمني من قوى الأمن الداخلي (الأسايش)، لوكالة “نورث برس“، اليوم إنه لا يوجد حالات فرار أو حالات استعصاء للسجناء المعتقلين في السجن المركزي.

وأضاف المصدر أن عناصر الأمن ينفذون حملة أمنية في محيط السجن المركزي في الرقة.

وتشهد الطرق الرئيسية المحيطة بالسجن، إغلاقًا كليًا من قبل عناصر الأمن الداخلي (أسايش),

وكانت صحيفة “الوطن“، المقربة من النظام، قالت اليوم إن أكثر من 30 إرهابيًا من تنظيم “الدولة الإسلامية” فروا فجر اليوم من السجن المركزي، نقلًا عن مصادر محلية.

وأضافت الصحيفة، أن “قسد” بدأت بحملات مداهمة وتفتيش للمنازل في محيط السجن دون وقوع اشتباكات.

ويضم السجن سجناء من عناصر التنظيم، إلى جانب جناح خاص من المعتقلين المدنيين.

وفي أواخر كانون الثاني الماضي، أقدم التنظيم على تنفيذ هجوم على سجن “الصناعة” بحي غويران في مدينة الحسكة.

وقتل حينها عناصر تنظيم “الدولة” 77 شخصًا من العاملين في مؤسسات السجن والحراس، كما قتلوا 40 مقاتلًا من “قسد”، وأربعة مواطنين.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة