تنظيم “الدولة الإسلامية” يتبنى مقتل 13 عنصرًا من قوات النظام في الرقة

عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" يستهدفون جنودًا من قوات النظام السوري- 20 من حزيران 2022 (وكالة أعماق)

ع ع ع

تبنى تنظيم” الدولة الإسلامية” مقتل 13 جنديًا من قوات النظام السوري في استهداف حافلة لهم اليوم على طريق حمص- الرقة.

ونشرت وكالة “أعماق” الناطقة باسم التنظيم اليوم، الاثنين 20 من حزيران، بيانًا جاء فيه، “سقط 13 قتيلًا في صفوف الجيش السوري، وأصيب آخرون بهجوم لمقاتلي (الدولة الإسلامية) شمالي سوريا”.

عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” يستهدفون جنودًا من قوات النظام السوري- 20 من حزيران 2022 (وكالة أعماق)

وقالت مصادر عسكرية للوكالة، إن “مقاتلي (الدولة الإسلامية) نصبوا صباح اليوم كمينًا محكمًا لحافلة كانت تقل جنودًا من الجيش السوري في أثناء سيرها على طريق قرية الزملة، في ريف الرقة الجنوبي، قرب الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور”.

وأضافت المصادر أنه لدى دخول الحافلة منطقة الكمين، استهدفها المقاتلون بنيران كثيفة من رشاشات خفيفة ومتوسطة، ما أسفر عن مقتل 13 جنديًا وإصابة آخرين.

وأحرق عناصر التنظيم الحافلة قبل أن ينسحبوا من المنطقة نحو قواعدهم، بحسب المصادر.

وكان مصدر عسكري قال للوكالة السورية للأنباء (سانا) اليوم، الاثنين 20 من حزيران، إنه “حوالي الساعة السادسة و30 دقيقة صباح اليوم، تعرضت حافلة ركاب مدنية (بولمان) لهجوم إرهابي على طريق الرقة- حمص في منطقة الجيرة، ما أدى إلى استشهاد 11 عسكريًا ومدنيَّين اثنين وجرح ثلاثة عسكريين آخرين”.

من جهته، قال مدير صحة الرقة، غياث الحمود، لإذاعة “شام إف إم“، إنه “تم الاعتداء على باص في منطقة وادي عبيد جنوب ريف الرقة المحرر”.

وأرسلت مديرية الصحة سيارات الإسعاف إلى المنطقة بمؤازرة سيارات إسعاف دير الزور.

وأضاف الحمود أن إصابات الجرحى متوسطة، وأوضاعهم الصحية مستقرة.

واتهمت وكالة “سانا” القوات الأمريكية الموجودة في قاعدة “التنف”، بـ”نقل إرهابيي تنظيم (داعش) من العراق ومن السجون التي تسيطر عليها مع ميليشيا (قسد) في الحسكة إلى محيط قاعدة الاحتلال في منطقة التنف على الحدود السورية- الأردنية، لإعادة تدريبهم وتسليحهم تمهيدًا لنشرهم في البادية السورية، وتنفيذ هجمات إرهابية ضد الدولة السورية ومواطنيها”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة