مقتل جنديين في كمين استهدف حافلة للنظام بالرقة

استهداف تنظيم "الدولة الإسلامية"- 20 من حزيران 2022 (وكالة أعماق)

ع ع ع

قُتل جنديان، باستهداف لحافلة تابعة لقوات النظام السوري، جنوبي الرقة.

وأفادت وكالة “سبوتنيك” الروسية، الثلاثاء 21 من حزيران، أن “هجومًا إرهابيًا جديدًا استهدف حافلة تابعة للجيش السوري جنوبي الرقة، أدى إلى مقتل جنديين سوريين، بحسب المعلومات الأولية”.

وقالت مصادر محلية للوكالة، إن اثنين من قوات النظام قتلا، وأُصيب ثالث، في هجوم بريف الرقة الجنوبي.

ونُقل الجندي المصاب إلى المستشفى “العسكري” في محافظة دير الزور لتلقي العلاج، بحسب قولها.

وأكدت الوكالة، أن الهجوم الإرهابي استهدف نقطة مراقبة عسكرية في منطقة بادية جبل (البشري) قرب الحدود الإدارية بين محافظتي الرقة ودير الزور، بريف الرقة الجنوبي الشرقي.

وأوضحت المصادر أن “المجموعة الإرهابية”، ويعتقد أنها من خلايا وفلول تنظيم “الدولة”، استغلت الظروف الجوية لتنفيذ الهجوم، حيث كانت تضرب عاصفة غبارية بادية البشري أثناءها.

وبيّنت المصادر أن الاستهداف حدث في النقطة العسكرية ذاتها التي استُهدفت فيها الحافلة التي كانت تقل جنودًا للنظام قبلها بيوم.

ولم يعلن النظام السوري عبر منصاته أو من خلال وسائل الإعلام التابعة له عن مقتل الجنديين، ولم تتبنَّ أي جهة العملية حتى لحظة إعداد الخبر.

وقُتل، الاثنين 20 من حزيران، 11 عسكريًا ومدنيان، جراء استهداف حافلة ركاب على طريق الرقة- حمص، بحسب ما نقلته الوكالة السورية للأنباء (سانا).

وقال مصدر عسكري للوكالة، إن حافلة ركاب مدنية (بولمان)، تعرضت لهجوم “إرهابي” على طريق الرقة- حمص في منطقة الجيرة، مؤكد مقتل 11 عسكريًا ومدنيَّين اثنين وجرح ثلاثة عسكريين آخرين.

وفي اليوم ذاته، تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” عملية استهداف الحافلة.

وقالت مصادر عسكرية لوكالة “أعماق” الناطقة باسم التنظيم، إن “مقاتلي (الدولة الإسلامية) نصبوا صباح اليوم كمينًا محكمًا لحافلة كانت تقل جنودًا من الجيش السوري في أثناء سيرها على طريق قرية الزملة، في ريف الرقة الجنوبي، قرب الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور”.

وأضافت المصادر أنه لدى دخول الحافلة منطقة الكمين، استهدفها المقاتلون بنيران كثيفة من رشاشات خفيفة ومتوسطة، ما أسفر عن مقتل 13 جنديًا وإصابة آخرين.

وأحرق عناصر التنظيم الحافلة قبل أن ينسحبوا من المنطقة نحو قواعدهم، بحسب المصادر.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة