ترحيل أكثر من 42 ألف مهاجر “غير قانوني” من تركيا منذ بداية 2022

مبنى دائرة الهجرة في القسم الآسيوي لاسطنبول (دائرة الهجرة التركية)

ع ع ع

أعلنت السلطات التركية ترحيل 42 ألفًا و666 مهاجرًا، قالت إنهم دخلوا تركيا بطرق غير قانونية، منذ مطلع العام الحالي.

وأوضحت إدارة الهجرة التركية، الثلاثاء 21 من حزيران، أن السلطات رحّلت ألفًا و135 أفغانيًا، إلى العاصمة الأفغانية كابل، في الفترة الممتدة بين 18 و21 من حزيران الحالي.

كما لفتت إلى تنظيم 96 رحلة طيران لإتمام عمليات الترحيل منذ بداية العام الحالي.

وتأتي الخطوة في إطار مساعي تركيا لمكافحة الهجرة غير النظامية، وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية عن الهجرة التركية.

وشكّل الأفغانيون النسبة الكبرى من المرحّلين، إذ بلغ عددهم 24 ألفًا و341 شخصًا، بينما بلغ عدد الباكستانيين المرحّلين من تركيا ستة آلاف و25 باكستانيًا.

وقبل إعلانها، في 8 من حزيران الحالي، ترحيل 34 ألفًا و112 مهاجرًا ممن دخلوا تركيا بشكل غير قانوني، منذ بداية العام الحالي، كانت السلطات التركية سجلت، في 23 من أيار الماضي، ترحيل 28 ألفًا و581 مهاجرًا “غير شرعي” خارج البلاد، وفق ما نقلته “الأناضول” عن مصادر في مديرية إدارة الهجرة التركية التي لفتت إلى منع نحو مليونين و616 ألف أجنبي من دخول البلاد، منذ عام 2016.

ووفق الإحصائيات، منعت السلطات دخول حوالي 153 ألف أجنبي في العام الحالي، بحسب ما نقلته الوكالة، بينما وصل عدد المهاجرين “غير الشرعيين” الذين جرى توقيفهم خلال العام الحالي إلى نحو 74 ألف شخص.

وقال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، في تصريحات خلال برنامج إفطار نظمته مديرية إدارة الهجرة، بمناسبة الذكرى التاسعة لتأسيسها، نقلتها صحيفة “حرييت” التركية، في 14 من نيسان الماضي، إن عدد اللاجئين السوريين الموجودين في تركيا تحت “الحماية المؤقتة”، بلغ نحو ثلاثة ملايين و762 ألفًا، مشيرًا إلى وجود قيود 120 ألف لاجئ غير مفعلة، خارج هذه الأرقام.

ومنذ أيار الماضي، أزاحت الحكومة التركية الستار عن مشروع “العودة الطوعية” لإعادة مليون لاجئ سوري في تركيا إلى الشمال السوري، للإقامة في بيوت موزعة على 13 منطقة، ويبلغ عددها 240 ألف بيت، وفق أرقام وزير الداخلية التركي، التي كشف عنها خلال زيارته إلى الشمال السوري للاطلاع على مسار تنفيذ بناء المنازل، السبت الماضي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة