“ميتا” تطرح أدوات جديدة لتحقيق الدخل عبر منصاتها

الرئيس التنفيذي لشركة ميتا مارك زوكربيرج (فيس بوك/ مارك زوكيربيرج)

ع ع ع

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة “ميتا”، مارك زوكربيرج، عن طرح المزيد من الطرق لصناع المحتوى لكسب المال عبر “فيس بوك” و”انستجرام”، إضافة إلى توسيع بعض أدوات تحقيق الدخل الحالية لتشمل المزيد من صناع المحتوى.

وقال زوكربيرج إن شركته “ميتا”، والتي تضم مجموعة من وسائل التواصل الاجتماعي، تُبقي الأحداث المدفوعة عبر الإنترنت واشتراكات المعجبين والشارات ومنتجاتها الإخبارية المستقلة القادمة مجانًا لصناع المحتوى حتى عام 2024.

وتختبر “ميتا” اليوم مكانًا مخصصًا ضمن “انستجرام” يمكن من خلاله اكتشاف صناع المحتوى والدفع مقابل المحتوى، إضافة إلى أن سوق صناع المحتوى يسمح للعلامات التجارية بمشاركة فرص شراكة جديدة (شراكة إعلانية مع مُنتجي المحتوى).

وبمجرد عثور العلامة التجارية أو الشركة على صانع محتوى مُناسب لها، وترغب في إقامة شراكة معه فيما يتعلق بالتسويق والإعلان لها، فبإمكانها إرسال مشروع بالتفاصيل إليه، بما في ذلك معلومات حول الإنجازات والدفع.

وأعلن زوكربيرج أن الشركة تفتح برنامج “Facebook Reels Play Bonus” لمزيد من صناع المحتوى عبر “فيس بوك”، كما تسمح أيضًا لصناع المحتوى بنشر “Instagram Reels” عبر “فيس بوك” واستثمارها هناك أيضًا.

يعد برنامج “Facebook Reels” جزءًا من صندوق “ميتا” الأكبر الذي تبلغ قيمته مليار دولار أمريكي لصناع المحتوى.

ويمكن لصناع المحتوى المقيمين في أمريكا التقدم للانضمام إلى برنامج “Facebook Reels Play Bonus” إذا قاموا بإنشاء أكثر من خمس “Reels”، ولديهم إجمالي 100 ألف مشاهدة على الأقل في آخر 30 يومًا.

ويجب أن يلتزم صناع المحتوى بسياسات تحقيق الدخل لشركاء “ميتا” وسياسات تحقيق الدخل من المحتوى ليكونوا مؤهلين للبرنامج، وبحسب الشركة فإنها تلقت الكثير من الاهتمام بالبرنامج، وتسمح الآن للأشخاص بالتقدم للانضمام إليه.

كما أعلن زوكربيرج عن نية شركته افتتاح ما أطلق عليه اسم”Facebook Stars” لجميع صناع المحتوى المؤهلين. ويكون صناع المحتوى الذين لديهم ما لا يقل عن 1000 متابع خلال آخر 60 يومًا مؤهلين للانضمام.

وتعليقًا على إطلاق المشروع قال زوكربيرج إن شركته تتجه نحو مستقبل يمكن فيه لعدد أكبر من الأشخاص القيام بأعمال إبداعية يستمتعون بها، مشيرًا إلى رغبته في أن تلعب منصات “ميتا” دورًا في تحقيق ذلك.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة