ما الذي تعرفه عن دواء أتورفاستاتين

ع ع ع

أتورفاستاتين (Atorvastatin) هو الاسم العلمي للدواء، وله العديد من الأسماء التجارية، مثل ليبيتور (Lipitor) وأتورفا (Atorva) وأستاتسن (Astatin) وغيرها، وهو أحد الأدوية من عائلة الستاتينات (Statins)، وهي أدوية تعمل على حصر نشاط الإنزيم “HMG-CoA” اللازم لإنتاج الكوليسترول في الكبد (يتم إنتاج حوالي ثلثي الكمية المطلوبة من الكوليسترول للجسم في الكبد، والثلث الثالث يُشتق من النظام الغذائي)، نتيجة لذلك يحدث انخفاض في المستوى العام للكوليسترول وفي نسبة الشحوم الثلاثية (TG)، وقد لوحظ أنه يخفض مستوى الكوليسترول الضار (LDL) الذي يُعد أحد العوامل الرئيسة للإصابة بأمراض القلب، كما يعمل الدواء على ارتفاع في مستوى الكوليسترول المفيد (HDL) الذي يقلل خطر الإصابة بالأمراض القلبية، ولذلك يُستخدم أتورفاستاتين في الحالات التالية:

· ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم (العائلي أو المكتسب)، ولكن لإعطاء نتائج أفضل يجب إجراء تغييرات في نمط الحياة، بالإضافة إلى تناول الدواء، مثل اتباع نظام غذائي منخفض الكوليسترول وقليل الدسم، وممارسة التمارين الرياضية، وإنقاص الوزن، والتوقف عن التدخين.

· فرط شحميات الدم، الشحوم الثلاثية (TG) أو الليبوبروتين ذو الكثافة الشحمية المنخفضة جدًا (VLDL).

· للوقاية من تصلّب الشرايين وأمراض القلب والأوعية (سواء شرايين القلب أو الدماغ أو الشرايين الطرفية) عند وجود عوامل خطورة للإصابة بها بغض النظر عن مستويات الكوليسترول في الدم، مثل وجود مرض بالشرايين التاجية أو سكري أو سوابق حدوث جلطة أو نزيف بالدماغ أو أمراض بالأوعية الدموية الطرفية.

· اعتلال الكلى الإشعاعي.

معلومات صيدلانية

يتوفر أتورفاستاتين على شكل كبسولات وأقراص فموية (5- 10- 20- 40- 80 ملغ)، تؤخذ مع أو دون الطعام، ويبلغ الحد الأقصى لتأثيره بعد حوالي 1- 2 ساعة من ابتلاعه، وتستمر فعاليته لمدة 24 ساعة، لذا يؤخذ مرة واحدة في اليوم، ونظرًا إلى أن إنتاج الجسم للكوليسترول يكون أكثر في أثناء الليل، لذلك يُنصح بتناول أتورفاستاتين في المساء.

وتختلف الجرعة بحسب الاستطباب، لذلك يجب تحديدها من قبل الطبيب المعالج، ولكن عادة ما تكون كما يلي:

في حالة ارتفاع نسبة الكوليسترول العائلي أو المكتسب، وفرط بروتينات الدم الشحمية العائلي، وفرط شحوم الدم: للكبار 40 ملغ/اليوم، لصغار السن 10- 17 سنة 10- 20 ملغ/اليوم، وللأطفال بعمر 6- 10 سنوات 5- 10 ملغ/اليوم، وتبدأ فعالية الدواء في خفض الكوليسترول خلال أسبوعين، وتظهر النتائج الإيجابية خلال 4- 6 أسابيع، لذلك يتم قياس مستوى الدهون في الجسم بعد 4 أسابيع من بدء العلاج لتثبيت الجرعة، وعادة ما يكون الاستخدام طويل الأمد.

تصلّب الشرايين المعمم: 80 ملغ/اليوم، ويمكن مشاركته مع إيزيتيميب (Ezetimibe)، وهو دواء يمنع امتصاص الكوليسترول في الأمعاء وبالتالي يمنع وصوله إلى الدم.

للوقاية من أمراض القلب والشرايين: تبلغ الجرعة 10- 20 ملغ/اليوم، وعند وجود خطورة عالية للإصابة بأمراض القلب والشرايين تبلغ الجرعة 40 ملغ/اليوم.

اعتلال الكلى الإشعاعي: – 40    ملغ مرة واحدة يوميًا ليلًا لمدة 3 أيام متتالية، قبل تركيب دعامات الشريان السباتي.

– 80 ملغ مرة واحدة قبل 12 ساعة من تصوير الأوعية الدموية، ثم 40 ملغ قبل ساعتين من إجراء هذا الفحص.

– 80 ملغ مرة واحدة لمدة 3 أيام، بالتزامن مع تناول أسيتيل سيستيئين، قبل الجراحة، ولمدة يومين بعد العملية.

ملاحظات

قد يتزامن فقدان الوزن مع تناول دواء أتورفاستاتين، ولكن لا يجب استخدام أتورفاستاتين بهدف إنقاص الوزن، فهو علاج لخفض الكوليسترول والشحوم في الدم.

هذا الدواء يزيد الحساسية لأشعة الشمس، لذا يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس وارتداء نظارات واقية ووضع واقٍ شمسي عند الخروج نهارًا.

يجب تجنب تناول “الجريب فروت” أو شرب عصيره في أثناء استخدام هذا الدواء، فقد يؤدي “الجريب فروت” إلى حدوث زيادة كمية هذا الدواء في مجرى الدم.

يجب تجنب عشبة “السنت جونز” (St John’s wort) لأنها قد تقلل مستوى الدواء.

يجب تجنب دواء الكوليستسبول (Colestipol) أو الكوليسترامينCholestyramine) ) خلال أربع ساعات من أخذ الدواء.

قد يؤدي تناول أتورفاستاتين إلى بعض التأثيرات الجانبية النادرة مثل: صداع، ألم بطني، غثيان، غازات، اضطرابات هضمية، إسهال، طفح جلدي، ألم عضلات، ضعف عضلات، يرقان.

يعتبر حدوث ألم عضلي أو ضعف عضلي أو يرقان تأثيرات جانبية خطيرة توجب إيقاف تناول الدواء وإخبار الطبيب فورًا.

يُمنع استخدام أتورفاستاتين في الحالات التالية:

· في حالة مرضى الكبد وارتفاع وظائف الكبد أو ارتفاع نسبة ناقلات الأمين دون سبب.

· الحمل (فئة X).

· الرضاعة.

يجب مراقبة وظائف الكبد وأنزيمات العضلات، ويجب وقف استخدام الدواء في حال ارتفاع نسبة الكرياتين فوسفوكيناز (CPK) أو ارتفاع نسبة ناقلات الأمين (Alt) أكثر من 3 مرات عن معدلها الطبيعي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة