قمة رباعية مرتقبة في مدريد لبحث انضمام السويد وفنلندا لـ”الناتو”

المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن (الأناضول)

ع ع ع

أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، أن زعماء تركيا والسويد وفنلندا وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، سيعقدون قمة رباعية في العاصمة الإسبانية مدريد غدًا، الثلاثاء.

وقال كالن في مقابلة تلفزيونية، الأحد 26 من حزيران، إن بلاده عقدت جولتين من المحادثات مع مسؤولين من السويد وفنلندا بخصوص انضمامهما إلى “الناتو”.

وأشار إلى أنه من المقرر أن تعقد الجولة الثالثة من هذه المحادثات في العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم، الاثنين، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

كالن أكد أن بلاده لن تتراجع عن تحفظاتها بشأن انضمام السويد وفنلندا إلى “الناتو”، وتتوقع منهما اتخاذ موقف واضح لا لبس فيه ضد حزب “العمال الكردستاني” (PKK) والتنظيمات التابعة له.

وكانت تركيا أبدت تحفظها على طلب رسمي تقدمت به كل من السويد وفنلندا للانضمام إلى “الناتو”، في 18 أيار الماضي، واتهمتهما بإيواء جماعات تتبع لحزب “PKK” الذي تصنفه أنقرة “إرهابيًا”.

وتتهم أنقرة السويد وفنلندا بدعم جماعات عسكرية في شمال شرقي سوريا، تعتبرها الذراع السورية لحزب “العمال الكردستاني”، في إشارة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية (YPG)، التي تشكّل العمود الفقري لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وفي 15 من حزيران الحالي، جددت تركيا التأكيد أنها لن تغيّر مواقفها الرافضة لانضمام كل من السويد وفنلندا إلى “الناتو”، قبل أن تتخذ الدولتان خطوات ملموسة لمكافحة الإرهاب.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده لن تغير موقفها من انضمام السويد وفنلندا إلى “الناتو”، حتى يتخذ البلدان خطوات واضحة وملموسة وحاسمة في مكافحة الإرهاب.

وفي 14 من حزيران الحالي، قالت رئيسة الوزراء السويدية، ماغدالينا أندرسون، إنها “تترقب بفارغ الصبر” مواصلة الحوار مع تركيا بشأن عضوية بلادها في حلف “الناتو”.

وذكرت عقب لقائها رئيسة الوزراء الفنلندية، سانا مارين، أن بلادها تتحرك مع فنلندا، وتترقب بفارغ الصبر مواصلة الحوار مع تركيا إلى أن يتم حل المشكلة.

من جانبها، حذرت مارين من تعرض عملية الانضمام للجمود في حال عدم إيجاد حل في غضون أسبوعين، وذلك قبل قمة “الناتو” المقرر عقدها في مدريد أواخر الشهر الحالي.

وأكدت مارين أن من “المهم أن نمضي قدمًا في هذه العملية، نأخذ المشكلات على محمل الجد ونواصل الحوار”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة