قيادي في “حراس الدين”.. أمريكا تحدد هوية قتيل الضربة الجوية في إدلب

عنصران في "الدفاع المدني" مكان استهداف طائرة مسيّرة تتبع لقوات التحالف الدولي لقيادي في "حراس الدين" على طريق بلدة قميناس بريف إدلب- 28 من حزيران 2022 (الدفاع المدني)

ع ع ع

حددت الولايات المتحدة الأمريكية هوية الشخص الذي استهدفته طائرة مسيّرة تتبع لقوات التحالف الدولي شمالي سوريا، مساء الاثنين 27 من حزيران.

وأعلنت “القيادة الوسطى الأمريكية” اليوم، الثلاثاء 28 من حزيران، استهداف قيادي بارز في تنظيم “حراس الدين” المتحالف مع تنظيم “القاعدة”، وهو “أبو حمزة اليمني”.

وذكرت “القيادة” أن “أبو حمزة اليمني” كان مسافرًا بمفرده على دراجة نارية عند استهدافه، مضيفة أن مقتله سيعطل قدرة “القاعدة” على تنفيذ هجمات ضد “الأمريكيين وشركائهم والأبرياء حول العالم”، حسب تعبيرها.

واستهدفت طائرة مسيّرة تتبع لقوات “التحالف” بصاروخين شخصًا بشكل مباشر، كان يستقل دراجة نارية على الطريق الواصل بين مدينة إدلب وبلدة قميناس شمالي سوريا.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب بوجود جثة متفحمة غير واضحة المعالم مكان الاستهداف، الذي حصل عند الساعة 11:30 من مساء الاثنين 27 من حزيران، سبقته حركة كثيفة لطيران الاستطلاع في أجواء المنطقة، الذي بقي لساعات بعد الاستهداف.

وأكد “الدفاع المدني” مقتل شخص جراء استهداف طائرة مسيّرة دراجة نارية على طريق إدلب- قميناس شرقي المحافظة بصاروخين.

وتكرر تنفيذ قوات التحالف الدولي عمليات عسكرية سواء بإطلاق صواريخ ذكية سواء من الطائرات المسيّرة أو الحربية، أو عمليات إنزال جوي، استهدفت خلالها قياديين وعناصر يتبعون لتنظيمات وفصائل “جهادية” في الشمال السوري.

ونفّذت قوات التحالف الدولي إنزالًا جويًا، في 16 من حزيران الحالي، بريف مدينة جرابلس شمالي حلب، ذكرت بعدها أنها اعتقلت خلال الإنزال قياديًّا بارزًا في تنظيم “الدولة الإسلامية”، وتعّرف المسؤولون الأمريكيون على المشتبه به على أنه هاني أحمد الكردي، الذي يُعرف أيضًا باسم “والي الرقة”، وفق ما نشرته صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية.

وتضاربت الأنباء حينها حول اعتقال أكثر من شخص في تلك العملية، بحسب مصدر في “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا وصاحب النفوذ العسكري في ريف حلب، الذي أكد لعنب بلدي اعتقال ثلاثة أشخاص.

وأبرز قادة “حراس الدين” الذين قُتلوا على يد التحالف عبر الطائرات المسيّرة، خالد العاروري الملقب بـ”أبو القسام الأردني”، نعاه “حراس الدين” في 22 من حزيران 2020، ويشغل نائب قائده العام.

وكانت آخر الضربات التي استهدفت قياديين ضمن تنظيم “حراس الدين” في 3 من كانون الأول 2021، حين قُتل قيادي يدعى مصعب كنان، كان يستقل دراجة نارية بالقرب من قرية كفربطيخ جنوبي إدلب، إثر قصف بطائرة مسيّرة أمريكية استهدفه بشكل مباشر، وأُصيب سبعة مدنيين من عائلة واحدة في أثناء مرورهم بسيارة يستقلونها عبر الطريق.

اقرأ أيضًا: استراتيجية “الجولاني” وضربات “التحالف” تنهكان “حراس الدين”

وقال “الدفاع المدني السوري“، إن شخصًا قُتل، وأُصيب خمسة مدنيين من عائلة واحدة، بينهم ثلاث نساء وطفل بجروح خفيفة، بقصف طائرة استطلاع “مذخرة” استهدف دراجة نارية على طريق أريحا- المسطومة.

ويعد “حراس الدين” فرعًا لتنظيم “القاعدة” في سوريا، وهو أبرز الجماعات “الجهادية” الملاحَقة من قبل “هيئة تحرير الشام” صاحبة النفوذ في إدلب.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة