“لجنة الحج السورية” تعفي مروّج القهوة أمام الكعبة من مهامه

حجاج يتحضرون لركوب حافلة معبر باب الهوى 25 من حزيران 2022 (عنب بلدي- إياد عبد الجواد)

ع ع ع

أصدرت “لجنة الحج العليا السورية” قرارًا ألغت بموجبه الصفة الإدارية عن الموجه الديني أنس هنانو، وذلك بعد أن أثارت صورة نُشرت له عبر مواقع التواصل الاجتماعي الجدل، وهو يمسك بنوع محدد من “البن” (القهوة) أمام الكعبة، ما اعتبره البعض “ترويجًا” لنوع القهوة.

قرار اللجنة، الصادر مساء الثلاثاء 28 من حزيران، أكد منع أنس هنانو الموجه الديني في مجموعة “وفد الرحمن” من ممارسة أي عمل ديني أو إداري في الحج.

مصدر مطّلع في “لجنة الحج السورية”، تحفظ على ذكر اسمه لأسباب خاصة، أكد لعنب بلدي أن سبب إعفاء أنس هنانو من مهامه هو الصورة “المؤلمة” المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي، وظهوره بمظهر يتنافى مع “تعظيم المسجد الحرام”، موضحًا أنه كان مكلفًا بمهام في “لجنة الحج”، وبسبب “الخطأ الذي بدر منه”، أُنهي تكليفه بهذه المهام.

وأضاف المصدر أنه في أي مؤسسة وعمل هناك مجال للأخطاء والعقوبات والمكافآت، وهو أمر طبيعي، مضيفًا أن الشاب اعترف بخطئه، راجيًا “مراعاة كرامته، وعدم التشهير به”.

وقبل أيام، وصل جميع الحجاج السوريين إلى المملكة العربية السعودية، لتجهيز أنفسهم لأداء فريضة الحج.

وبلغ عدد الأشخاص السوريين المسموح لهم بدخول السعودية لأداء فريضة الحج عشرة آلاف و186 شخصًا، على أن تعطى الأولوية للمقبولين في عام 1441 هجري و2020 ميلادي، بحسب بيان لـ”اللجنة” في 19 من نيسان الماضي.

وفي أيار 2013، تسلّمت “لجنة الحج العليا” التابعة لـ”الائتلاف” ملف الحج بالكامل، وذلك بعد أن رفضت وزارة الحج في السعودية، في عام 2012، إبرام الاتفاقية المعتادة في كل سنة مع وزارة الأوقاف التابعة للنظام، وبعد أشهر على إغلاق الرياض سفارتها في دمشق وسحب دبلوماسييها في آذار 2012، تزامنًا مع انتشار المظاهرات في عموم سوريا، والانتهاكات التي مارسها النظام.

وتملك “اللجنة” مكاتب لها في الشمال السوري والعراق وتركيا والأردن والإمارات والكويت وقطر ولبنان ومصر.

إعفاء أنس هنانو من مهامه في لجنة الحج السورية في 28 من حزيران 2022 (لجنة الحج العليا السورية)

إعفاء أنس هنانو من مهامه في “لجنة الحج” السورية في 28 من حزيران 2022 (لجنة الحج العليا السورية)



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة