اشتباكات بين “قسد” وقوات النظام السوري شرقي دير الزور

معبر "البريد" النهري الذي يربط مدينة الميادين وبلدة الحوايج شرقي دير الزور (نهر ميديا)

ع ع ع

دارت اشتباكات متقطعة بين عناصر من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وقوات النظام السوري، شرقي محافظة دير الزور.

وبحسب ما نشرته شبكة “دير الزور 24” المحلية، جرت فجر اليوم، الأربعاء 29 من حزيران، اشتباكات بين عناصر “قسد” المتمركزة في قرية الحوايج، شرقي دير الزور، وقوات الأسد المتمركزة في مدينة الميادين.

وسبق أن شهدت بلدة الحوايج التي تسيطر عليها “قسد” رفع رايات للنظام السوري من قبل مجهولين، بحسب ما رصدته الشبكة المحلية في 22 من حزيران الحالي.

كما شهدت بلدة ذبيان، شرقي دير الزور، استنفارًا أمنيًا، بعد رفع مجهولين راية النظام السوري على إحدى اللوحات الطرقية في البلدة، وسبقه رفع راية تنظيم “الدولة الإسلامية” في المكان نفسه، حسب شبكة “نهر ميديا” المحلية.

وعادة ما تصادر دوريات عسكرية تابعة لـ”قسد” شاحنات معدة للتهريب إلى مناطق نفوذ النظام السوري عن طريق المعابر النهرية بريف دير الزور الشرقي، وهو ما يسبب توترات أمنية بين الطرفين، إذ ترتبط مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” (الكردية) في دير الزور بنحو عشرة معابر نهرية مع مناطق قوات النظام السوري، كما تنتشر العديد من المعابر غير الرسمية، وتنشط في عمليات تهريب البضائع والمحروقات بين المنطقتين.

وتنتشر في مدينة دير الزور وبعض مدن وقرى ريفها الشرقي ميليشيات موالية النظام السوري، مثل “الدفاع الوطني”، والميليشيات العراقية والإيرانية والأفغانية والباكستانية، المدعومة من قبل “الحرس الثوري الإيراني”، غرب نهر “الفرات”، وتنتشر “قسد” وقوات التحالف الدولي شرق الفرات.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة