السعودية تحبط تهريب 3.5 مليون قرص مخدّر في ميناء “جدّة”

كيس من أقراص الحبوب المخدّرة المضبوطة في ميناء "جدة الإسلامي"- 29 من حزيران 2022 (واس)

ع ع ع

أعلنت السلطات السعودية إحباط محاولة تهريب كميات كبيرة من المخدرات في ميناء “جدّة الإسلامي” اليوم، الأربعاء 29 من حزيران.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، نقلًا عن المتحدث الرسمي للمديرية العامة لمكافحة المخدرات، محمد النجيدي، أن محاولة تهريب ثلاثة ملايين و510 آلاف قرص “إمفيتامين” مخدّر أُحبطت، وضُبطت الكمية بالتنسيق مع “هيئة الزكاة والضريبة والجمارك” في ميناء “جدّة”.

وأوضح المتحدث أن الشحنة كانت مخبّأة داخل أحجار ومستلزمات حدائق، بحوزة ثلاثة مقيمين في المملكة، ومقيم ووافد بتأشيرة عمرة، وأربعة مواطنين سعوديين.

ووفق “واس”، جرى إيقاف المتهمين واتخاذ الإجراءات النظامية الأولية بحقهم، وإحالتهم إلى النيابة العامة، دون ذكر المصدر أو الجهة التي تقف خلف كميات الحبوب المخدّرة الواردة إلى المملكة.

وتتعرض السعودية ودول الخليج العربي بشكل متكرر لمحاولات تهريب من هذا النوع، وبكميات كبيرة، سواء عبر المنافذ الحدودية الجوية أو البحرية.

وفي 14 من نيسان الماضي، أعلنت السلطات السعودية إحباط محاولة تهريب نحو نصف مليون حبة مخدّرة إلى أراضيها، وإلقاء القبض على مستقبليها.

كما أعلنت “هيئة الزكاة والضريبة والجمارك السعودية”، في 14 من كانون الثاني الماضي، إحباط محاولتي تهريب 8.3 مليون حبة “كبتاجون” عبر منفذ ميناء “جدّة الإسلامي”، بعد العثور عليها مخبّأة في إرساليتين وردتا إلى المملكة السعودية عبر المنفذ.

وأوضح بيان صادر عن الهيئة حينها، أنه في المحاولة الأولى عُثر على ثلاثة ملايين و54 ألف حبة “كبتاجون” مخبّأة داخل ثمار البصل، وفي المحاولة الثانية، جرى إحباط تهريب خمسة ملايين و281 ألفًا و250 حبة “كبتاجون”، كانت مخبّأة في براميل من مادة “السيليكون”.

وفي 18 من شباط الماضي، أعلن وزير الداخلية اللبناني، بسام مولوي، إحباط عملية تهريب 700 ألف حبة من “الكبتاجون” إلى السعودية، مشيرًا إلى إحباط القوى الأمنية خلال أسبوع ثلاث عمليات تهريب للمخدرات، دون ذكر تفاصيل إضافية عنها.

وفي 29 من كانون الأول 2021، أعلنت السلطات اللبنانية ضبط كمية من حبوب “الكبتاجون” المخدّرة، مخبّأة داخل فواكه صناعية، ضمن صناديق للحمضيات، في سبيل شحنها من مرفأ “بيروت” إلى الخليج.

وفي تقرير نشرته قناة “العربية” السعودية، في 22 من أيار الماضي، واستندت في معلوماته إلى “المرصد السوري لحقوق الإنسان“، أشارت القناة إلى ضلوع “حزب الله” اللبناني بمحاولات تهريب مخدرات قادمة من سوريا.

وتتهم عدة دول وجهات ومنظمات دولية “حزب الله” والنظام السوري بالوقوف خلف محاولات تهريب المخدرات إلى الدول المجاورة، وعلى مستوى العالم أيضًا.

كما صرّح مدير الإعلام العسكري في الجيش الأردني، مصطفى الحياري، على قناة “المملكة” الحكومية، في 23 من أيار الماضي، أن القوات الأردنية تواجه “حرب مخدرات” على الحدود الشمالية الشرقية للأردن، مشيرًا إلى أن السنوات الثلاث الأخيرة شهدت زيادة مضاعفة لعمليات التهريب والتسلل.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة