الروبل الروسي يهبط إلى أدنى مستوى في عشرة أيام

امرأة تحمل أوراقًا ورقية من الروبل الروسي في هذا الرسم التوضيحي المأخوذ في 30 من أيار 2022 (رويترز)

ع ع ع

انخفض الروبل الروسي أكثر من 6% مقابل الدولار اليوم، الجمعة 1 من تموز، وهو أضعف مستوى في عشرة أيام، في حين واصلت أسهم شركة الغاز “غازبروم” خسائرها، بعد أن ألغت الشركة العملاقة مدفوعات الأرباح، ما ضغط على مؤشرات الأسهم الروسية.

وسجل الروبل أضعف نقطة له منذ 21 من حزيران الماضي، عند 54.50 مقابل الدولار، وفقًا لوكالة الأنباء “رويترز“.

قال رئيس الاستثمار في “Locko Invest”، ديمتري بوليفوي، إن احتمالية ارتفاع الروبل مقابل الدولار تراجعت، رغم أن ارتفاع أسعار السلع الأساسية كان يدعم العملة الروسية.

بعد بدء “الغزو” الروسي لأوكرانيا، في 24 من شباط الماضي، ارتفع الروبل إلى أعلى مستوياته في سبع سنوات، وأصبح العملة الأفضل أداء في العالم هذا العام، مدعومًا بالإجراءات المتخذة لحماية النظام المالي الروسي من العقوبات الغربية.

وتضمّنت الإجراءات قيودًا على قيام الأسر الروسية بسحب مدخراتها من العملات الأجنبية، وبالتالي التهام دخل الصادرات الروسية عن طريق خفض قيمة عائدات الدولار واليورو من مبيعات السلع والسلع الأخرى في الخارج.

توقفت السلطات في روسيا عن شراء العملات الأجنبية عن طريق التدخلات في السوق أوائل 2022، بموجب قانون الميزانية المصمم لحمايته من الصدمات الخارجية، لتخفيف الضغط على الروبل، في وقت كان ينخفض فيه ​​بشكل حاد.

واتبعت الأسهم في عملاقي الطاقة الروسيين “روسنفت” و”غازبروم” مسارات متباينة، إذ استجاب المستثمرون لقرارات الشركتين المتعارضة بشأن توزيع الأرباح.

وتراجعت أسهم “غازبروم” 5.5%، مواصلة خسائرها الفادحة من الجلسة السابقة، بعد أن قررت الشركة عدم دفع أرباح عن نتائج عام 2021، للمرة الأولى منذ أكثر من عقدين.

في غضون ذلك، ارتفعت أسهم شركة النفط العملاقة “روسنفت”، التي وافقت على توزيعات أرباح 2021، بعد جرس إغلاق الخميس 30 من حزيران، بنسبة 4.5%.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة