ارتفاع أسعار النفط تحت تأثير انقطاع إمدادات ليبيا وإضراب النرويج

مقبس مضخة نفط مطبوع ثلاثي الأبعاد أمام الرسم البياني للأسهم وشعار "أوبك"- 14 من نيسان 2020 (Dado Ruvic/Illustration)

ع ع ع

سجلت أسعار النفط ارتفاعًا بنسبة 3% اليوم، الجمعة 1 من تموز، لتعويض معظم انخفاضات الجلسة السابقة، وجاء انقطاع الإمدادات في ليبيا والإغلاق المتوقع في النرويج، ليخالف التوقعات بأن تباطؤًا اقتصاديًا قد يضعف الطلب.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 3.03 دولار (2.8%) إلى 112.06 دولار للبرميل، بعد أن هبطت إلى 108.03 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 2.84 دولار (2.7%) إلى 107.56 دولار للبرميل، بعد أن تراجعت إلى 104.56 دولار للبرميل في وقت سابق، وفقًا لوكالة الأنباء “رويترز“.

قالت شركة الاستثمار البريطانية “باركليز” في مذكرة، ما زلنا نرى مخاطر على الأسعار تميل إلى الاتجاه الصعودي، بسبب شح المخزونات، والقدرة الفائضة المحدودة، واستجابة العرض الضعيفة من خارج “أوبك+”.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، الخميس 30 من حزيران، حالة القوة القاهرة في ميناءي “السدر” و”رأس لانوف” وحقل “الفيل” النفطي، وأكدت المؤسسة أن “القوة القاهرة” لا تزال سارية في ميناءي “البريقة” و”الزويتينة”.

وأوضحت المؤسسة أن الإنتاج شهد تراجعا حادًا، إذ تراوحت الصادرات اليومية بين 365 ألفًا و409 آلاف برميل يوميًا، بانخفاض 865 ألف برميل يوميًا مقارنة بالإنتاج في الظروف العادية.

من جهة النرويج، قالت نقابة عمال النفط، الخميس، إن 74 من عمال النفط البحريين في منصات “Equinor Gudrun” و”Oseberg South” و”Oseberg East” سيبدؤون إضرابًا اعتبارًا من 5 من تموز الحالي، ومن المرجح أن يوقفوا حوالي 4% من إنتاج النفط في النرويج الذي يعتبر بديلًا مهمًا عن النفط الروسي.

وسيقوم الرئيس الأمريكي، جو بايدن، برحلة من ثلاث محطات إلى الشرق الأوسط، في منتصف تموز الحالي، تشمل زيارة إلى المملكة العربية السعودية، ما يدفع بسياسة الطاقة إلى دائرة الضوء، حيث تواجه الولايات المتحدة ودول أخرى ارتفاعًا في أسعار الوقود، ما أدى إلى ازدياد التضخم.

قال بايدن، الخميس، إنه لن يضغط “بشكل مباشر” على السعودية لزيادة إنتاج النفط، لكبح الأسعار المرتفعة عندما يرى العاهل السعودي وولي العهد خلال زيارة هذا الشهر.

في وجه آخر للتعامل مع أزمة الطاقة، فرضت الهند رسوم تصدير على الغاز والبنزين ووقود الطائرات اليوم، الجمعة، للمساعدة في الحفاظ على الإمدادات المحلية، مع فرض ضريبة غير متوقعة على منتجي النفط الذين استفادوا من ارتفاع أسعار النفط الخام العالمية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة