ريف حلب.. 16 ناديًا في بطولة “كأس الشمال المحرر” لكرة القدم

لاعبو نادي الباب يحتفلون بتسجيل هدف- 23 حزيران 2022 (نادي الباب الرياضي)

ع ع ع

تنطلق بطولة “كأس الشمال المحرر” لكرة القدم، بمشاركة عدة أندية في ريفي حلب الشمالي والشرقي، في أواخر تموز الحالي.

مدير الرياضة والشباب في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، جمعة الحمدو، أوضح في حديث لعنب بلدي أن البطولة تضم 16 ناديًا، وستبدأ في أواخر الشهر الحالي بطريقة خروج المغلوب.

ويشرف على عمل البطولة وتنظيمها العديد من الرياضيين والخبرات الدولية السابقة، كالكابتن رغدان شحادة، إلى جانب نخبة من الخبرات الرياضية في المنطقة.

وأكد الحمدو أن فكرة البطولة جاءت نتيجة إلحاح وطلب الجماهير بتوحيد العمل الرياضي، بعد اجتماع مديري مكاتب الشباب والرياضة بعدة مدن.

وستُلعب البطولة على ملاعب مدن الباب والراعي واعزاز وعفرين، بتمثيل ستة أندية عن مدينة الباب، هي: صقور الفرات، دوما، الباب، بزاعة، قباسين، الكرامة.

ومن مدينة اعزاز ستشارك سبعة أندية هي: الثورة، اعزاز، الراعي، صوران، تل رفعت، الجسر، الفرات، ومن مدينة عفرين ستشارك ثلاثة أندية هي: الشام، الفتوة، الرواد.

وأعرب الحمدو عن أمله بتوحيد العمل الرياضي في المنطقة، وتأسيس اتحاد رياضي عام يقود العمل الرياضي، ومنه إقامة بطولات شاملة لجميع مناطق الشمال السوري.

مدير المكتب الرياضي في مدينة قباسين، كيفو الأحمد، قال في حديث إلى عنب بلدي، إن البطولة نشأت بعد التواصل والتعاون بين المكاتب الرياضية في مناطق ومدن الباب واعزاز وعفرين وقباسين وبزاعة والراعي.

ويشرف على البطولة، إضافة إلى رغدان شحادة كخبرات ونخب رياضية، كل من يوسف ربيع حسن ومحمد خليفة ومحمد جعفر.

ويشهد قطاع الرياضة في مدن وبلدات الشمال السوري تطورًا واهتمامًا متزايدًا من قبل جهات محلية ومنظمات عاملة في الشمال السوري، وخصوصًا منافسات كرة القدم.

وتعمل هذه الجهات والمؤسسات على تهيئة البيئة المناسبة لتوسعة النشاط الرياضي، رغم وجود بعض الصعوبات والمعوقات.

لاعبو ناديي قباسين والكرامة على ملعب مدينة قباسين بريف حلب- 16 من آب 2021(عنب بلدي/ سراج محمد)

لاعبو ناديي قباسين والكرامة على ملعب مدينة قباسين بريف حلب- 16 من آب 2021(عنب بلدي/ سراج محمد)

لاعبو ناديي قباسين والكرامة على ملعب مدينة قباسين بريف حلب- 16 من آب 2021(عنب بلدي/ سراج محمد)

لاعبو ناديي قباسين والكرامة على ملعب مدينة قباسين بريف حلب- 16 من آب 2021 (عنب بلدي/ سراج محمد)



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة