الحكومة التركية ترفع شكوى جنائية ضد أوميت أوزداغ بعد تصريحات بشأن اللاجئين

نائب وزير الداخلية والمتحدث باسم الوزارة، إسماعيل تشاتاكلي، خلال اجتماع الوزارة الشهري- 4 من تموز 2022 (موقع وزارة الداخلية التركية)

ع ع ع

قال نائب وزير الداخلية والمتحدث باسم الوزارة، إسماعيل تشاتاكلي، إن الحكومة التركية ستتقدم بشكوى جنائية ضد زعيم حزب “النصر”، أوميت أوزداغ.

وأفاد تشاتاكلي اليوم، الاثنين 4 من تموز، خلال اجتماع الوزارة الشهري، أن الوزارة تتوجه لرفع شكوى جنائية بحق أوزداغ بعد تصريحاته التي وصفها بالمحرضة والاستفزازية، وفق ما جاء في بيان الوزارة عبر موقعها الرسمي.

وكان أوزداغ صرح في وقت سابق من اليوم، عبر حسابه عبر “تويتر”، أن وجود اللاجئين السوريين في البلاد سيؤدي إلى حدوث حرب أهلية بين أطراف الشعب التركي، ليقوم بحذفها بعد ذلك.

وكان والي هاتاي أصدر، في 27 من حزيران الماضي، قرارًا يمنع زعيم حزب “النصر” التركي، أوميت أوزداغ، من دخول الولاية.

وجاء المنع عقب تصريحات أوزداغ، بشأن نيته التوجه إلى مدينة الريحانية الحدودية مع سوريا، وزرع أول لغم على الحدود مع سوريا.

وبعد وصول أوزداغ مع مجموعة من أعضاء حزبه إلى مداخل الولاية، منعته قوات “الجندرما” (حرس الحدود التركي) من دخول الولاية، تطبيقًا لقرار الوالي.

وفي 30 من كانون الأول 2021، تقدمت إدارة شرطة ولاية إزمير التركية بشكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام ضد أوزداغ، بسبب سؤاله صائغًا تركيًا من أصول سورية عن سبب وجوده في تركيا، وطلبه منه إبراز أوراقه الرسمية ورخصه، بحسب ما أعلنته الصحفية التركية ناجهان ألتشي.

وقالت ألتشي في تقرير عبر موقع قناة “HaberTürk“، إن الدولة التركية تقدمت بطلب للانتصاف القانوني فيما يتعلق بأفعال أوميت أوزداغ لأول مرة، في 29 من كانون الأول 2021.

وأضافت الصحفية أن هذه الشكوى لم تكن بمبادرة من شرطة إزمير، وإنما نتيجة لقرار الدولة، ولأن الواقعة حدثت في إزمير فالشكوى قُدمت من هناك.

ويُعرف عن أوميت أوزداغ معارضته لوجود اللاجئين السوريين، وتصريحاته الناقدة للدولة حول سياستها في التعاطي مع ملف اللاجئين.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة