حكومة النظام تتعاقد لاستيراد 500 باص نقل داخلي من إيران

باص نقل داخلي (سانا)

ع ع ع

قال معاون وزير الإدارة المحلية والبيئة في حكومة النظام السوري، معتز قطان، إنه يتم حاليًا استكمال إجراء التعاقد مع الجانب الإيراني لاستيراد 500 باص للنقل الداخلي، سيتم تمويلها من ضمن “الخط الائتماني الإيراني”.

وبحسب ما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الثلاثاء 5 من تموز، عن قطان، فإن الباصات التي ستنقل من إيران، إضافة إلى 100 باص التي سلّمتها الصين في 29 من حزيران الماضي، “ستحل أزمة كبيرة في موضوع النقل”، إذا تم توزيع هذه الباصات على المحافظات.

وستحظى محافظة دمشق بـ30 باصًا من الباصات الصينية، وفق مدير عام الشركة العامة للنقل الداخلي في دمشق، موريس حداد، مشيرًا إلى أنه يتم حاليًا استكمال الإجراءات اللوجستية، وفي حال انتهائها قبل العيد عيد الأضحى، سيتم تشغيل الباصات خلال عطلة العيد.

وأضاف حداد أنه يتم حاليًا تجهيز بطاقات خاصة بالمحروقات، وأخرى خاصة بالتأمين، كما أنه يتم العمل على اختيار السائقين لهذه الباصات، وفق ما نقلته “الوطن”.

ويبلغ عدد الباصات العاملة في محافظة دمشق 138 باصًا مع الباصات التي تم تسلّمها مؤخرًا، كما أن هناك 130 باصًا للقطاع الخاص، مؤكدًا أنه يجب أن يصل الرقم إلى 500 باص في دمشق كحد أدنى لكي تغطي الحاجة، وتصبح الأمور ميسرة للمواطنين.

وبحسب حداد، فإن هناك 40 باصًا معطلة تم استثمارها من مستثمر خاص لتشغيلها، أي يتم صيانة هذه الباصات على حساب المستثمر الخاص، ومن ثم يدفع للشركة بدل استثمار، ومن ثم يستثمرها تحت إشراف الشركة، مشيرًا إلى أن مدة تنفيذ العقد حتى تدخل هذه الباصات الخدمة هي ستة أشهر.

وتشهد عدد من المحافظات في سوريا، أبرزها دمشق، ازدحامات متزايدة وأزمة في خطوط النقل، ناتجة عن انخفاض أعداد “السرافيس” والباصات العاملة على الخطوط.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة