اليورو يسجل أدنى سعر أمام الدولار خلال 20 عامًا

ورقة نقدية من فئة 50 يورو خلال عرض قدمه البنك المركزي الألماني (Bundesbank) في فرانكفورت- 16 من آذار 2017 (رويترز)

ع ع ع

هبط اليورو إلى أدنى مستوى له خلال عقدين من الزمان اليوم، الثلاثاء، بعد الارتفاع الأخير في أسعار الغاز الأوروبية، والمخاوف المتزايدة من حدوث ركود في منطقة اليورو، بينما انتعش الدولار بعد عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، الثلاثاء 5 من تموز، عن رئيس أبحاث الأسواق العالمية في “MUFG”، ديريك هالبيني، قوله “إن مخاطر انزلاق أوروبا إلى الركود تتزايد بعد قفزة كبيرة أخرى بنسبة 17% في أسعار الغاز الطبيعي في كل من أوروبا وبريطانيا”.

وتراجعت العملة الأوروبية الموحدة بنسبة 0.9% إلى 1.033 لكل دولار، لتتعمق خسائر العملة الأوروبية إلى نسبة 8% مقابل الدولار في العام الحالي.

وقالت الخبيرة الاستراتيجية في “Rabobank FX” جين فولي، “قد يكون الأمر مقلقًا بالنسبة لعدد من العملات، خاصة إذا قرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي زيادات كبيرة بأسعار الفائدة في الأشهر المقبلة كما هو متوقع”.

وصرحت الأسبوع الماضي رئيسة البنك المركزي الأوروبي، كريستين لاجارد، أن البنك سيمضي قدمًا نحو خفض مستويات التضخم، حتى إذا كان ذلك سببًا في حدوث “ألم اقتصادي” بالمنطقة.

كما قال عضو المجلس التنفيذي للبنك فابيو بانيتا، إن من الضروري أن يكون هدف البنك الأساسي هو عدم ترسيخ مستويات التضخم المرتفعة، وذلك من خلال التخلي عن السياسات النقدية التحفيزية، والبدء بسرعة برفع سعر الفائدة.

من جهته، ارتفع الدولار مقتربًا مرة أخرى من أعلى مستوياته في 20 عامًا، ما يزيد من غلاء الذهب المقوم بالدولار على المشترين بعملات أخرى، ويحد من الطلب عليه.

وتأثر الذهب الشهر الماضي بتحرك البنوك المركزية الرئيسة على مستوى العالم لرفع أسعار الفائدة، في محاولة لاحتواء التضخم.

وكانت الحرب الروسية على أوكرانيا وتداعياتها الاقتصادية، خاصة ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة، من أسباب ارتفاع التضخم العالمي، وانخفاض توقعات النمو في العديد من البلدان.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة