أعمال تخريب تطال مقر منظمتين في مخيم “الهول”

أطفال في مخيم "الهول" شرق مدينة الحسكة (بدرخان أحمد- أسوشيتد برس)

ع ع ع

أفادت مصادر أمنية لشبكة “هاوار” الكردية، أن أعمال تخريب طالت مقر منظمتي “NRC” و”Blue Mond” من قبل أطفال عائلات التنظيم في مخيم “الهول”، شرق مدينة الحسكة.

وقالت الوكالة، الثلاثاء 5 من تموز، إن “أطفالًا من القاطنين في مخيم (الهول)، قاموا بكسر نوافذ مقر منظمتي (NRC) و(Blue Mond) وسرقة محتوياته، وذلك على خلفية فصل المنظمتين عددًا من موظفيهما، ممن كانتا تشكان بتواطئهم مع مرتزقة تنظيم (الدولة الإسلامية)”.

​​​وأضافت أن الأطفال هاجموا مقر المنظمات العاملة في المخيم، وأقدموا على كسر نوافذها وسرقتها.

وشمل قرار الفصل المدرّسين التابعين للمراكز التعليمية، وكذلك حراس المراكز، مع استبدال موظفين من خارج المخيم بهم.

كما لفتت المصادر إلى قيام منظمة “Blue Mond” الفرنسية، بفصل حارس واحد من العاملين لديها في المخيم، وهو الحارس الوحيد من سكان المخيم.

وطالبت إدارة المخيم المنظمات باستبدال موظفيها من قاطني المخيم، لأن “مرتزقة” التنظيم يقومون في كثير من الأحيان بالسطو على الموظفين وسلبهم رواتبهم بحجة “دفع الزكاة”، بحسب الوكالة.

وشهد المخيم حالات سرقة لمحتويات المدارس في أول يوم من استبدال الحراس من المخيم في فروع منظمة “NRC”.

وفي آذار الماضي، حذّرت منظمة “أنقذوا الأطفال” من بقاء الأطفال الأجانب المحتجزين في مخيمات شمال شرقي سوريا لمدة تتجاوز الـ30 عامًا، جرّاء بطء عمليات إنقاذ الأطفال من قبل حكوماتهم.

ودعت المنظمة في تقريرها  الحكومات إلى تكثيف الجهود بشكل عاجل لإعادة الأطفال وعائلاتهم، مشيرة إلى الظروف المروعة وغير الآمنة في المخيمات.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة