تصفية حسابات وشتائم.. إياد السباعي يخلط أوراق كرة السلة في سوريا

مدير منتخب سوريا لكرة السلة، إياد السباعي (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

أعاد مدير منتخب رجال سوريا لكرة السلة، إياد السباعي، خلط أوراق الفريق، عقب الخروج من التصفيات المؤهلة لكأس العالم بخسارته أمام منتخب إيران بفارق 35 نقطة.

وفي تصريحات نشرتها إذاعة “شام إف إم” المحلية اليوم، الثلاثاء 5 من تموز، قال السباعي إن هناك تصفية حسابات تجاه بعض اللاعبين، وهو ما ظهر بوضوح خلال مباراة منتخب سوريا ضد إيران.

وأعرب عن سعادته بعدم التأهل، بالقول، “نحمد الله لعدم تأهلنا”، لعدم وجود محبة، وعمل الفريق ضد بعضه بعضًا، منتقدًا الشتائم التي وُجّهت إلى اللاعبين.

وتابع السباعي، “الجمهور أساء لبلدنا”، مشيرًا إلى أن الفوز بحاجة إلى أجواء أفضل، ويجب أن يكون الجمهور محفزًا.

وحمّل السباعي الجمهور جزءًا من الفشل، من خلال شتيمتهم للاعبين قبل أن تبدأ المباراة، بالإضافة إلى التمييز والشتائم بين اللاعبين على اختلاف مدنهم، وشتم اتحاد السلة.

وودّع منتخب سوريا تصفيات كأس العالم 2023 بعد خسارته أمام البحرين، في 1 من تموز الحالي، تبعتها خسارة قاسية أمام إيران، الاثنين 4 من تموز، بمباراة جرت في صالة “الحمدانية” بحلب.

وخسر اللقاء بفارق كبير وصل إلى 35 نقطة، بنتيجة 56 مقابل 91، ليتلقى بذلك خامس خساراته في هذا الدور، ويغادر التصفيات متذيلًا ترتيب مجموعته، ويفقد البطاقة الثالثة المؤهلة، لحساب البحرين.

وتتعرض اتحادات الرياضة في سوريا بمختلف منافساتها لانتقادات واسعة حول تدني المستويات، وانتشار “الفساد المالي والواسطة”، وعقب كل حادثة تظهر تعليقات من المشجعين وموجات سخرية، ومطالب بإنهاء وحل جميع المناصب الرياضية، واحترام الجماهير المتابعة والمترقبة.

لاعبا منتخبي سوريا وإيران في مباراة ضمن تصفيات كأس العالم- 4 تموز 2022 (fiba)



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة