بسبب سرقة الشبكات.. عشرات القرى بلا كهرباء في الرقة

مديرية الكهرباء في الطبقة (وكالة هاوار)

ع ع ع

قدم سكان قرية الطريفاوي بريف الرقة الشمالي الشرقي، في 25 من حزيران الماضي، شكوى إلى المجلس المحلي في بلدة الكرامة التابع لـ”الإدارة الذاتية”، بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن القرية وقرى أخرى قريبة منها.

وقال سعد الدين محمد (38 عامًا)، إن السكان قدموا شكوى رسمية للمجلس المحلي في الكرامة، الذي طلب منهم تقديم الشكوى إلى “لجنة الطاقة والاتصالات” في “مجلس الرقة المدني”، على اعتبار أنها المؤسسة المعنية بقطاع الكهرباء وإصلاح أعطاله.

وتسببت سرقات طالت شبكات الكهرباء في ريف الرقة الشمالي الشرقي بانقطاع تام للكهرباء في المنطقة عن عشرات القرى، وبحسب عدد من السكان، ممن قابلتهم عنب بلدي، لم تؤتِ الشكاوى التي قدموها ثمارها، إذ لم يتم مد شبكات جديدة.

وقال عمر الفدعان من ريف الرقة الشرقي، لعنب بلدي، إن السكان تعهدوا لـ”المجلس المحلي” في الكرامة ولـ”لجنة الطاقة والاتصالات” في “مجلس الرقة المدني” بحماية الشبكات من تكرار سرقتها مرة أخرى، لكن المسؤولين رفضوا ذلك.

وأشار عمر إلى أن عددًا من المسؤولين والموظفين في “لجنة الطاقة والاتصالات” أخبروهم أن الأمر يحتاج إلى تنسيق مع الجهات الأمنية، لأن السكان لم يقوموا بدورهم بحماية تلك الشبكات في وقت سابق ليُقبل تعهدهم اليوم بحمايتها.

“السرقات متكررة”

عضو في “لجنة الطاقة والاتصالات” (تحفظ على ذكر اسمه لأسباب أمنية)، قال لعنب بلدي، إنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها شبكات الكهرباء في ريف الرقة الشمالي الشرقي للسرقة، بل إن الأمر تكرر لنحو ثلاث مرات خلال هذا العام فقط.

عضو “اللجنة” اعتبر أن مسؤولية حماية شبكات الكهرباء “تقع على عاتق سكان المنطقة” التي تطالها السرقات، مبررًا ذلك بأن السرقة التي تتم تطال “ملكًا عامًا للشعب”، مضيفًا أن المنطقة ذاتها منطقة تتميز بتباعد قراها ومنازلها، ومن الصعب تسيير دوريات، أو وضع نقاط مراقبة على الشبكات، بسبب المساحة الشاسعة.

ونتيجة لتكرار حوادث السرقات، أوضح عضو “اللجنة”، أن مستودعات “لجنة الطاقة والاتصالات” باتت فارغة تمامًا من خطوط التوتر العالي 20 ك ف أ، ومستلزمات إصلاح تلك الشبكات.

إيقاف الصيانة لحين وقف السرقة

في 27 من حزيران الماضي، أعلنت “لجنة الطاقة والاتصالات” أنها أوقفت إصلاح شبكات الكهرباء في ريف الرقة الشرقي، بعد سرقة نحو 30 كيلومترًا من خطوط الشبكة.

ونقلت وكالة “نورث برس” المحلية عن حامد اللواش، رئيس “لجنة الطاقة والاتصالات” قوله، إن اللجنة أوقفت إصلاح الخطوط بعد تكرار السرقات التي تطال شبكات الكهرباء في تلك المنطقة.

واعتبر أن إصلاح الخطوط لا يعني أن المشكلة قد حُلت، وأن السرقة ستكرر، وأن “لجنة الطاقة والاتصالات” أوقفت إصلاح الخطوط إلى حين إيجاد آلية جديدة لمكافحة السرقات.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة