روسيا منزعجة من مداخلة عمر الشغري في مجلس الأمن

مدير شؤون المعتقلين في فرقة عمل الطوارئ السورية، المعتقل السابق عمر الشغري، 29 من حزيران 2022 (عمر الشغري_ تويتر)

ع ع ع

ندد المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، بسلوك مدير شؤون المعتقلين في فرقة عمل الطوارئ السورية، المعتقل السابق عمر الشغري، في أثناء إلقائه كلمة خلال جلسة عُقدت في مجلس الأمن في نهاية شهر حزيران الماضي.

وقدم المندوب الروسي، الخميس 7 من تموز، رسالة إلى مجلس الأمن، قال فيها إنه يأسف على تعثر رئيس مجلس الأمن، لاختيار أحد ممثلي المجتمع المدني (عمر الشغري)، خلال إحاطة مجلس الأمن بشأن سوريا التي جرت في 29 من حزيران الماضي.

وأضاف أن “من غير المقبول ما بدر من مقدم الإحاطة من لغة بذيئة، وإهانة للدول الأعضاء، واتهامات لا أساس لها من الصحة”، معتبرًا أن “من الواضح أن سلوكه المسرحي لم يسهم في مناقشة مسألة مهمة، بل ألقى بظلال من الشك على النيات الحقيقية التي تكمن وراء قيام رئيس المجلس بدعوته”، على حد قوله.

واعتبر نيبينزيا كلمة الشغري مؤشرًا واضحًا على الحاجة إلى إعادة النظر في نهج المجلس إزاء مسألة حضور ممثلي المجتمع المدني في جلسات المجلس من أجل تجنب مثل هذه الحوادث.

وكان الشغري وجه 14 رسالة من 14 سوريًا إلى مجلس الأمن الدولي، في جلسة مجلس الأمن، قال إنها تعبر عن السوريين كافة، إذ نقل رسالة سيّدة من درعا، تقول فيها “لديكم الصلاحية لتحويل الكابوس إلى حلم، فلماذا لا تفعلون ذلك”.

وارتفعت حدة الخطاب الذي قدمه الشغري مؤكدًا أنه لا ينتقي من كلمات الشعب السوري، لكنه يصدح بأصوات الناس، وتجلى ذلك في إحدى الرسائل التي نقلها عن مواطن من أبناء محافظة إدلب ونصّها “لقد كنتم عاجزين بل مشلولين منذ عام 2011، لقد فقدت كل شيء أحببته يومًا ما، تبًا لكم، يا ويحكم، إذ إنكم لم تحترموا الأرواح الإنسانية”.

ومنذ 30 من أيلول 2015، بدأت روسيا تدخلها العسكري في سوريا، وأدى ذلك إلى سيطرة النظام على مركز مدينة حلب والمناطق الشرقية منها، والغوطة الشرقية وحمص ودرعا وعدة مناطق أخرى، وقضم منطقة “خفض التصعيد” في إدلب، شمال غربي سوريا.

وخلال التدخل العسكري، شنت القوات الجوية الروسية أكثر من 100 ألف طلعة جوية قتالية في سماء سوريا، وفق تصريحات قائد القوات الجوية الروسية الموفدة إلى سوريا، يفغيني نيكيفوروف، على هامش احتفالية للقوات الروسية في قاعدة “حميميم” الجوية بريف اللاذقية، في 12 من آب 2021، بمناسبة الذكرى الـ109 ليوم الطيران القتالي الروسي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة