fbpx

“تويتر” يزيل مليون حساب وهمي يوميًا

رمز تطبيق "تويتر" على جهاز "آيفون" - 4 من تشرين الثاني 2013 (AP)

ع ع ع

ذكر مسؤولون في “تويتر” أن منصة التواصل الاجتماعي تحذف مليون حساب وهمي من المنصة يوميًا، وذلك في إطار الجهود المبذولة للحد من “المستخدمين الآليين”، بعد أن طالب الملياردير إيلون ماسك بمزيد من التفاصيل من الشركة.

وبحسب ما نقلته وكالة “أسوشييتد برس” عن المسؤولين، الخميس 7 من تموز، فإن الحسابات الوهمية تمثّل أقل بكثير من 5% من قاعدة المستخدمين النشطين خلال ثلاثة أشهر.

ولحساب عدد الحسابات التي تعد وهمية، قالت الشركة إنها “تراجع آلاف الحسابات التي أُخذت عينات منها بشكل عشوائي، باستخدام كل من البيانات العامة والخاصة مثل عناوين (IP)، وأرقام الهواتف، والموقع الجغرافي، وكيف يتصرف الحساب عندما يكون نشطًا، لتحديد ما إذا كان الحساب حقيقيًا أم لا”.

وأضافت أنها لا تعتقد أن تقدير حجم مثل هذه الحسابات يمكن حسابه خارجيًا لأنه سيتطلّب معلومات خاصة، كما رفضت التعليق على نوع البيانات التي ستوفرها لماسك.

وتأتي أقوال الشركة بعد أن هدد ماسك بوقف صفقة شراء “تويتر” بقيمة 44 مليار دولار ما لم تقدم الشركة دليلًا على أن الحسابات الوهمية والآلية أقل من 5% من المستخدمين الذين يشاهدون الإعلانات على منصة التواصل الاجتماعي.

وقال ماسك سابقًا، إن واحدة من أهم أولوياته بعد استحواذه على “تويتر” هي “التغلب على الحسابات الآلية والوهمية”.

وفي الشهر الماضي، عرض موقع “تويتر” على ماسك إمكانية الوصول إلى مجموعة من البيانات الأولية لمئات الملايين من التغريدات اليومية، وفقًا لتقارير متعددة، على الرغم من عدم تأكيد الشركة ولا ماسك لهذه الأنباء.

وتُعد حسابات وسائل التواصل الاجتماعي المُزيفة إشكالية عانت منها شركات المنصات الاجتماعية لسنوات، إذ يعتمد المعلنون على عدد المستخدمين الذين توفرهم المنصة لتحديد إذا ما كانوا سيعلنون عبرها أو لا.

وتُستخدم الحسابات الآلية لإعادة بث ونشر الرسائل ونشر المعلومات المضللة، لكن “تويتر” أشار في أقواله الأخيرة إلى أنه ليست كل الحسابات الآلية في المنصة هي حسابات ضارة، مثل الحسابات التي ترسل تحديثات الأخبار أو الصحة أو الطقس.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة