جبهة النصرة تنذر نازحي مخيم أطمة بضرورة الإخلاء

جبهة النصرة تنذر نازحي مخيم أطمة بضرورة الإخلاء

عنب بلدي عنب بلدي
aatmaaa.jpg

أنذرت جبهة النصرة نازحين في مخيم أطمة الحدودي مع تركيا بضرورة الإخلاء، الخميس 31 كانون الأول، نظرًا لاحتمال دخول هذه المنطقة في معارك ومواجهات مع وحدات حماية الشعب الكردية.

وأفادت مصادر من داخل المخيم أن سيارات تابعة لجبهة النصرة أنذرت قاطني مخيم الجزيرة المطل على قرية دير بلوط في ريف حلب، والخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب، بضرورة الإخلاء تحسبًا لاندلاع معارك قريبة.

وأوضحت المصادر لعنب بلدي أن هذا الإنذار يعتبر الثالث على مدار الأشهر القليلة الماضية، ولم تحدث حتى اللحظة أي استجابة أو مغادرة للمخيم من قبل الأهالي.

ويقع مخيم أطمة شمال إدلب على الحدود مع تركيا، وعلى مقربة من مناطق سيطرة الوحدات الكردية في ريف حلب الشمالي الغربي، ويضم آلاف العوائل السورية النازحة من أرياف حلب وحماة وإدلب.

مقالات متعلقة

  1. جبهة النصرة تخلي مواقعها على الحدود السورية التركية
  2. النصرة تنسحب من عمليات الشيخ مقصود وتهاجم مقرات “الزنكي” في حلب
  3. قذائف متبادلة بين أطمة وقرى عفرين شمال سوريا
  4. تركيا تدعو واشنطن لقطع علاقتها مع "الأكراد" في سوريا

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية