fbpx

بينهم عراقي.. تركيا ترحّل سوريين إلى الأراضي السورية

مجموعة من السوريين في معبر "باب السلامة" الحدودي بعد ترحيلهم من تركيا- 12 تموز 2022 (مكتب اعزاز الاعلامي/ يوتيوب)

ع ع ع

رحّلت دائرة الهجرة التركية مجموعة من اللاجئين السوريين إلى الأراضي السورية عبر معبر “باب السلامة” الحدودي في ريف حلب الشمالي بينهم عراقي الجنسية بحسب تسجيل مصور تداولته شبكات محلية.

وبحسب التسجيل الذي نشره “مركز اعزاز الإعلامي” عبر “يوتيوب” فجر اليوم، الثلاثاء، 12 من تموز، فإن المُرحلين يملكون أوراقًا قانونية (كيملك) ومنهم من يملك إذنًا للسفر، وآخر طالب مدرسة ثانوية يبلغ من العمر 17 عامًا.

واعترض المُرحّلين، بحسب ما يظهر التسجيل، على ترحيلهم، كونهم يملكون أوراقًا قانونية، وعائلاتهم مقيمة في تركيا، دون الأخذ بعين الاعتبار “تفريق شمل العائلة”، في حين وقّع أحد الموظفين على أوراق “العودة الطوعية” بعد رفض المُرحلين التوقيع.

وتحدث المرحلون عن الظروف السيئة التي عانوا منها، بعد إبقائهم 15 ساعة في الحافلات التي ستنقلهم إلى الأراضي السورية، دون طعام أو ماء أو حتى السماح لهم بقضاء حاجتهم.

وأجبرت الشرطة التركية المجموعة، بحسب التسجيل، على التوقيع على “عودة طوعية”، وعند رفضهم إكمال معاملة العودة قام أحد الموظفين في الدائرة بإكمال الأوراق والتوقيع بنفسه عليها.

وبحسب ما قاله عدد من الأشخاص خلال التسجيل، فإن عائلاتهم ليس لديها أي فكرة عن أن أحد أفرادها رُحّل خارج الأراضي التركية، حتى عبورهم إلى الأراضي السورية.

 

ولا تعتبر المرة الأولى التي تُرحل تركيا فيها لاجئين سوريين من حملة بطاقة “الحماية المؤقتة” (الكيملك) ومن ذوي الوضع القانوني في تركيا، إذ سبق ورحّلت دائرة الهجرة التركية مجموعة من السوريين من ولاية اسطنبول مطلع شباط الماضي.

اقرأ المزيد: السوريون وخطة “توزيع الضغط”.. إجراءات “تعسفية” خارج إطار القانون

وفي وقت سابق، أعادت مديرية إدارة الهجرة في محافظة أضنة 19 سوريًا من أصل 20 شخصًا إلى بلدهم، على خلفية ظهورهم في تسجيل مصوّر على مواقع التواصل الاجتماعي، حاملين أسلحة بيضاء، في 16 من كانون الثاني الماضي.

وبلغ عدد السوريين المقيمين في تركيا بحسب آخر إحصائية أصدرتها دائرة الهجرة أكثر من 3.6 مليون سوري.

وفي 8 من حزيران الماضي، أعلنت السلطات التركية ترحيل 34 ألفًا و112 مهاجرًا، ممن دخلوا تركيا بشكل غير قانوني، منذ بداية العام الحالي.

وتأتي الخطوة في إطار مساعي تركيا لمكافحة الهجرة غير النظامية، وفق ما ذكرته وكالة “الأناضول” التركية، نقلًا عن بيان لوزارة الداخلية.

وتستمر عمليات التفتيش المتعلقة بضبط المهاجرين “غير النظاميين” من قبل وحدات حفظ الأمن، إذ يجري إرسالهم إلى بلدانهم عبر رحلات الطيران، أو عبر الحدود.

ويقيم في تركيا ثلاثة ملايين و763 ألفًا و864 لاجئًا سوريًا، بموجب “الحماية المؤقتة”، بحسب أحدث إحصائيات المديرية العامة لرئاسة الهجرة التركية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة