إسطنبول تستضيف مفاوضات رباعية لشحن الحبوب من أوكرانيا

وزير الدفاع التركي خلوصي آكار (وزارة الدفاع التركية)

ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء 12 من تموز، أن مدينة إسطنبول التركية ستستضيف يوم غد الأربعاء، مفاوضات بين وفود من روسيا وأوكرانيا وتركيا والأمم المتحدة، لشحن الحبوب من الموانئ الأوكرانية على الأسواق العالمية.

وصرح وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، في بيان نشرته الوزارة في موقعها الرسمي، أن المباحثات بين الوفود العسكرية بشأن الشحن الآمن للحبوب المنتظرة في الموانئ الأوكرانية ستعقد في إسطنبول غدًا.

وقال آكار إن المحادثات التي أجراها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في إطار أعماله الدبلوماسية وتوجيهاته الهادفة إلى حل “أزمة الغذاء” تطورت بشكل إيجابي.

وأشار إلى الاجتماعات التي أجراها مع نظيريه الروسي سيرجي شويغو، والأوكراني أوليكسي ريزنيكوف، واللقاءات التي جرت بين الوفد العسكري التركي مع وفدي روسيا وأوكرانيا في روسيا وتركيا، بهدف التوصل إلى إنشاء “ممر للحبوب” من الموانئ الأوكرانية.

وأوضح آكار أنه “بعد كل هذه الاجتماعات، سيتم إرسال الحبوب المنتظرة في الموانئ الأوكرانية غدًا في اسطنبول إلى الأسواق الدولية عن طريق البحر. وستجري الوفود العسكرية لوزارات الدفاع في تركيا والاتحاد الروسي وأوكرانيا ووفد الأمم المتحدة مفاوضات من أجل تسليمها بأمان”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بحث مع نظيره الروسي فلاديمير يوتين، خلال اتصال هاتفي، أمس الإثنين، الأوضاع في سوريا، والحرب الروسية الأوكرانية، وفتح ممر آمن لتصدير الحبوب عبر البحر الأسود.

وأكد أردوغان أن الوقت حان لكي تعمل الأمم المتحدة على تدشين ممر آمن لتصدير الحبوب عبر البحر الأسود.

وفي 24 من حزيران الماضي، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن حكومة بلاده تعمل على تمهيد الطريق أمام صادرات الحبوب من روسيا، في حال الاتفاق مع روسيا حول أوكرانيا.

وقال جاويش أوغلو، حينها إن تركيا هي الدولة الوحيدة التي جمعت وزراء دولتي روسيا وأوكرانيا على طاولة واحدة، بعد “الغزو” الروسي لأوكرانيا المستمر حتى الآن.

وأوضح أن بلاده تتعاون مع الأمم المتحدة لحل أزمة القمح والحبوب في العالم المتفاقمة إثر “الغزو” الروسي لأوكرانيا.

وأشار الوزير التركي إلى أن هيئة عسكرية أُرسلت إلى موسكو في الأيام الماضية، للحديث حول الأمور التقنية في ملف القمح، ستلتقي مع الأمم المتحدة في اسطنبول، للوصول إلى حل مركزي، والعمل بحسب خطة واضحة.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، صرح، في 23 من حزيران الماضي، بوجود إجماع عام حول إنشاء مركز عمليات في اسطنبول، فيما يتعلق بـ”ممر الحبوب”، المزمع إنشاؤه لإجلاء السفن من الموانئ الأوكرانية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة