“نتفليكس” تنتج فيلمًا عن حياة شمعون بيريز

الرئيس الإسرائيلي الأسبق شمعون بيريز (AP)

ع ع ع

أنتجت شركة “نتفليكس” فيلمًا وثائقيًا عن حياة الرئيس الإسرائيلي الأسبق، شمعون بيريز، تحت عنوان “لا تتوقف عن الحلم، حياة وإرث شمعون بيريز”.

الفيلم يأتي بعد ست سنوات من وفاة بيريز، وسيكون متاحًا للعرض اعتبارًا من اليوم، الأربعاء 13 من تموز، ويرويه الممثل الأمريكي جورج كلوني.

وتتخلل العمل مقابلات شخصية مع أفراد عائلة بيريز وأصدقائه المقربين، إلى جانب قائمة طويلة من “القادة المشهورين” الذين عملوا معه طوال سنوات، وفق ما نقلته صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية.

ومن بين الأشخاص الذين يستضيفهم الفيلم، رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، توني بلير، ورئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق، بنيامين نتنياهو، ورؤساء الولايات المتحدة السابقين، بيل كلينتون وجورج دبليو بوش وباراك أوباما.

كما سيُطرح الفيلم في أكثر من 190 دولة، بعشرات اللغات المختلفة، وهو من إنتاج مخرج الأفلام الوثائقية ريتشارد ترانك، الحاصل على “أوسكار” عن فيلمه “The Long Way Home”، الذي يروي قصة المهاجرين اليهود بعد الحرب العالمية الثانية.

الفيلم يقّدم بيريز كشخص ذي مشاريع قادت إلى “إنجازات دبلوماسية ومحلية رائدة”، وذلك خلال فترتين أمضاهما رئيسًا للوزراء، إلى جانب التفاوض على “معاهدة السلام” الإسرائيلية- الأردنية، عام 1994، التي تحمل اسم “اتفاقية وادي عربة”.

وحصل بيريز على جائزة “نوبل” للسلام عام 1994، بالشراكة مع الرئيس الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات، لإسهامه في اتفاقية “أوسلو” مع الفلسطينيين، في أيلول 1993.

وبعد “نوبل” بعامين، نفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة “قانا” في لبنان، عام 1996، التي قُتل فيها  عشرات اللبنانيين.

وفي العرض الترويجي للفيلم، تقول “نتفليكس” مشيرة إلى بيريز، “يسعى معظمهم إلى السلطة، لقد سعى إلى السلام”، مع الإشارة إلى إسهامه في تأسيس إسرائيل و”الحفاظ عليها”.

توفي بيريز في 28 من أيلول 2016، عن عمر ناهز الـ93 عامًا، إثر نزيف دماغي أقعده لأسبوعين في مستشفى “تل هشومير”.

تدرّج بيريز في المناصب، وهو الوحيد الذي تولى منصبي رئيس الوزراء ورئيس “الدولة”، وهو من مواليد هولندا 1923، وقدم إلى فلسطين عام 1934.

شغل بيريز منصب رئيس الحكومة في الفترتين الممتدتين بين 1984 و1986، وبين 1995 و1996، إذ سقطت حكومته في الانتخابات التي نافسه فيها بنيامين نتنياهو، بعد عمليات نفذتها “حركة المقاومة الإسلامية” (حماس) ردًا على اغتيال القيادي في جناحها العسكري يحيى عياش، في كانون الثاني 1996.

وتولى منصب الرئاسة بين عامي 2007 و2014، وله دور بارز في “العدوان الثلاثي” على مصر، عام 1956.

وفي 25 من آذار 2017، منحت ألمانيا الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وبيريز (كان متوفى)، جائزة “شتايغر” الألمانية، التي تُمنح للشخصيات المرموقة التي تتمتع بـ”الاستقامة والانفتاح والإنسانية والتسامح”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة