مسؤول لبناني: دول كبرى تعرقل إعادة اللاجئين السوريين

لاجئون سوريون داخل المخيمات اللبنانية (AFP)

لاجئون سوريون داخل المخيمات اللبنانية (AFP)

ع ع ع

قال مدير عام الامن العام اللواء، عباس ابراهيم، إن المجتمع الدولي لا ينوي إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

واعتبر إبراهيم اليوم، الخميس 14 من تموز، أنه “لا نية للمجتمع الدولي لإعادة النازحين السوريين الى بلادهم، وهناك دول كبرى تعرقل عودتهم بحجج عديدة”، بحسب ما نقلت قناة “المنار” اللبنانية.

وأضاف أن عرضًا قدم إلى الدول يقضي بتأمين عودة آمنة ترافق بحصول “ضمانة” من حكومة النظام السوري على عودة اللاجئين، ولكنه رفض لعدم وجود “إرادة دولية لعودتهم في المدى القريب”.

وعلق بـ: “نحن والشعب السوري ضحية مؤامرة دولية كبيرة تقودها دول عظمى شردت شعبًا بكامله”.

وفي 9 من تموز الحالي، طالب وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، عصام شرف الدين، بترحيل اللاجئين السياسيين السوريين إلى بلد ثالث.

وقال شرف الدين في حديث إلى إذاعة “صوت لبنان 100.5“، “بشأن اللاجئين السياسيين، فقد طلبنا من مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة ترحيلهم إلى بلدٍ ثالث لأن الوضع لم يعد يحتمل”.

وأضاف أن “هناك ضمانات لعودة النازحين السوريين إلى بلدهم”.

وحول موقف مفوضية شؤون اللاجئين من خطة إعادة اللاجئين، أجاب شرف الدين الى أن “المفوضية لم توافق على عدد من البنود التي تم طرحها ومنها طلب تعليق دفع المساعدات”.

وأوضح أن “موقف المفوضية سياسي، وعلى ما يبدو أنها تراجعت عن اللجنة الثلاثيّة التي طالب بها رئيسها”، بحسب قوله.

وفي 4 من تموز الحالي، أكد شرف الدين، رفض بلاده عدم عودة اللاجئين السوريين في لبنان إلى سوريا.

وقال شرف الدين، خلال زيارته إلى قصر “بعبدا”، ولقائه الرئيس اللبناني، إنه “مرفوض كليًا ألا يعود (النازحون) السوريون إلى بلادهم بعدما انتهت الحرب فيها وباتت آمنة”، وفق تعبيره.

واعتبر الوزير اللبناني أن ما وصفها بـ”الدولة السورية” تمد يدها للتعاون في هذا الملف، لافتًا في الوقت نفسه إلى خطة لبنانية تنص على إعادة 15 ألف “نازح” بشكل شهري، وفق ما نقلته الوكالة اللبنانية “الوطنية للإعلام“.

وفي لبنان، تكرر الجهات السياسية المختلفة المطالبة باستمرار بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم باعتبار أن لبنان لم يعد قادرًا على تحمل “أعبائهم”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة