“بلومبيرغ”: “فيس بوك” يعمل على السماح للمستخدمين بإنشاء حسابات متعددة

رفع دعوى قضائية على "فيس بوك" 19 من كانون الأول 2018 (The Tim New York)

أشخاص يقفون أمام شعار "فيس بوك"- (The New York Times)

ع ع ع

تأمل شركة “ميتا”، الشركة الأم لـ”فيس بوك”، زيادة التفاعلات والمشاركات عبر تطبيقها من خلال السماح للمستخدمين بإنشاء ما يصل إلى خمسة حسابات ضمن “فيس بوك”.

ووفقًا لما كشفته وكالة “بلومبيرغ“، الخميس 14 من تموز، فإن بعض المستخدمين سيتمكنون من إنشاء ما يصل إلى أربع صفحات شخصية مرتبطة بالحساب الأصلي، وإن أي انتهاك يرتكبه أحد الحسابات سيؤثر سلبًا على الأخرى.

ويمكن أن ينشط المستخدمون بإنشاء هذه الصفحات الشخصية الإضافية لجوانب مختلفة من حياتهم، كتخصيص حساب للأصدقاء، وآخر للعمل، وغيره للمصالح الخاصة، إذ لا يلزم أن تعرض الحسابات الشخصية الإضافية الهوية الحقيقية للمستخدم، بحسب “بلومبيرغ”.

وبحسب التقرير، فإنه لا يمكن استخدام الحسابات الجديدة في تكرار “الإعجاب” بمنشور ما أو التعليق عليه، وإنما “الإعجاب” أو التعليق من أحد الحسابات فقط.

وتدّعي “ميتا” أنها لن تستخدم الحسابات المتعددة في حساب إجمالي عدد المستخدمين النشطين يوميًا أو شهريًا، وأن هذا الاتجاه الجديد هو مجرد “اختبار” متاح لبعض المستخدمين في الولايات المتحدة وبعض البلدان الأخرى، وفقًا لـ”بلومبيرغ”.

وتُعد هذه الخطوة من شركة “ميتا” إحدى الوسائل في سبيل جذب المستخدمين وخصوصًا من فئة الشباب، الذين يحولون أنظارهم إلى تطبيقات منافسة مثل “تيك توك”.

وتراجع عدد المستخدمين اليوميين لأول مرة في تطبيق “فيس بوك” بالربع الأخير من عام 2021، حيث تخلى نحو نصف مليون فرد عن المنصة التي كانت “مهيمنة” سابقًا على منصات التواصل الاجتماعي.

وكان الركود واضحًا بشكل خاص بين المستخدمين الشباب، الذين يبتعدون عن “فيس بوك” بالإضافة إلى تطبيق “إنستجرام” المملوك من ذات الشركة.

وأعلنت “ميتا”، عام 2021، أن المراهقين يقضون على تطبيق “تيك توك” ثلاثة أضعاف الوقت الذي يقضونه على “إنستجرام”، ويفضّلون تطبيق “سناب شات” على تطبيقي “ماسنجر” و”واتساب” للتواصل مع أصدقائهم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة